عرض مشاركة واحدة
04-15-2015, 08:30 PM   #1
هند
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 10,714
الامانه قصص قصيره حقيقيه

basmala

ِفى الاسابيع القليله الماضيه حدثت معى ثلاث قصص حقيقيه
محورها الامانه
وابطالها هم البسطاء


القصه الاولى

اذهب لعملى مبكرا تقريبا اكون اول من يصل
بعد وصولى بدقائق
دخل عم احمد العامل ليخبرنى
انه وجد خاتما ذهبيا وهو ينظف الغرفه
الخاتم اكسسوار وليس ذهب
ولكنه لم يكن يعرف هذا
اعاده الى وهو يعتقد انه ذهب
وكان فى امكانه اخفاؤه بسهوله
لانه لم يكن فى المكان احد غيرى
وكنت جالسه فى غرفه غير التى وجد الخاتم فيها
لم يمنعه من اخفاؤه سوى اخلاقه وامانته

القصه الثانيه

طلب احد الجيران من والدى ان يدله على بعض العمال
ليقوموا ببعض المهام فى منزله
حضر العمال وانهوا المهمه
ليأتى الجار بعد عدة ايام ليعلن عن ضياع
خاتم شبكة ابنته
وانحصر الشك فى العمال
استدعاهم والدى فحضر احدهم
وعندما سأله ابى عن الخاتم اجاب ببساطه
نعم وجده زميلى ملقى بشكل مهمل فاعتقد انه خاتم (فالصو)
فأخذه لابنته الصغيره
ولكن ما دام ذهبا فسنحضره لك
واتفقا على موعد لارجاع الخاتم
انتظرهما والدى ولم يحضرا فى الموعد
فاتصل بهما فأكدوا انهم فى الطريق
طال الانتظار
ولعبت الظنون برأس والدى
هل طمعوا فى الخاتم بعدما عرفوا قيمته
ولكنهما حضرا فى النهايه
ومعهما الخاتم
ومعهم سبب غريب للتأخير
(حاجه كده زى الافلام العربى)
كانو فى الطريق حسب الموعد
اتصل والدى بهم فأخرج الرجل التليفون من جيبه
و رد ثم وصلوا لشارعنا
واذا بهم يكتشفوا ضياع الخاتم منهم
اعتقد الرجل انه وقع من جيبه عندما اخرج التليفون
فركبوا مواصلات مره اخرى وعادوا من حيث اتوا
فوجدو الخاتم فعلا حيث توقعوا
ملقى على الارض بشكل ظاهر و فى مكان كثير الرواد
لكن احدا لم ينتبه اليه ولم يأخذه
وهذا من ستر الله معهم
لانه لم يكن احد ليصدق انه ضاع منهم فعلا
فأخذوه و ردوه لابى الذى رده بدوره لصاحبه

القصه الثالثه

خرج كريم بالامس صباحا مع جده وجدته ذهبوا لعدة اماكن
لشراء لوازم البيت
عندما وصلوا البيت اكتشفوا ضياع موبايل كريم
بحثنا فى كل مكان لانه لم يكن متأكدا انه خرج به اصلا
لم نجده وقلنا عوضنا على الله
عصرا وجدنا شخصا يتصل بنا يقول انه وجد التليفون
هو بائع ملابس يعرض بضاعته فى الشارع
وصف لنا مكانه واعطانا اسمه ورقم موبايله
و ذهب والد كريم واخذ التليفون منه
وعرض عليه مكافأه
فرفض وقال له
(انت كدا بتشتمنى)
لم افرح بعودة الموبايل قدر ما اسعدتنى
امانه هذا الرجل البسيط

ثلاث نماذج مشرفه
لهم احببت ان اوجه الشكر والتحيه

عم احمد
والبائع
والعمال

الذين لا اعرف اسماؤهم ولا اشكالهم
ولكن كفانى ما عرفته عنهم
وعن اخلاقهم وامانتهم
فهم بسطاء لكن شرفاء وامناء

جزاكم الله خيرا ورزقكم رزقا واسعا
واغناكم بحلاله عن حرامه

والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته
__________________

signature

هند غير متواجد حالياً