عرض مشاركة واحدة
04-12-2015, 08:24 PM   #2
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

جمال بخيت
ساحر مبدع
من هذه القبيلة التى تضم
بيرم وجاهين وحداد والأبنودى
والتى شكلت وجداننا عبر الفن والجمال.
جمال لم يكن مرآة عاكسة لما يحدث
أو مجرد جبرتى يرصد الملامح
ويرسم بورتريهاً دقيقاً للوطن فحسب،
ولكنه كان جرس إنذار وراداراً لاقطاً
وصرخة وجع تطلق حتى قبل أن يولد الورم
ويضغط على الأعصاب ويأكل اللحم والعظم.

الشاعر جمال بخيت
الاسم بالكامل : جمال محمد احمد بخيت
مواليد 29/1/1954
الدراسة :خريج كلية الاعلام
قسم صحافة عام 1979 جامعة القاهرة
نزحت عائلته من صعيد مصر،
لتسكن بحي مصر القديمة ،
الذي يتمتع بثنائية إسلامية مسيحية،
فهناك مجموعة من الأديرة بجانب
مسجد عمرو بن العاص
أول مسجد بنى في أفريقيا.
كان والده يجهل القراءة والكتابة
بينما والدته لم تكمل تعليمها،إلا أن
أبناءهما الـ12 تخرجوا في الجامعات،
ولولا قيام الثورة عام 1952
ومجانية التعليم، كان سيصبح مصيرهم
مثل مصير أجيال لم تتح لهم الفرصة للتعليم.

يقول شاعرنا الكبير:

والدى هو السبيل لفتح أبواب الثقافة أمامى،
فكان يهتم بأن يعرف كل ما يحدث في البلد،
وكنت أقرأ لوالدى الكلام بالجرائد والكتب،
دون أن أعرف معناه، وكان هو
يملك الوعى دون أن يستطيع القراءة
كل ذلك شكل موهبته ووعيه الثقافى
ليبدأ كتابة القصائد،
والتي لم تكن مكتملة بالطبع على حد قوله،
حتى خصص له يوم في الإذاعة المدرسية
كما شارك في دوري المدارس بالإذاعة المصرية.

يقول شاعرنا:

تتلمذت على جميع الشعراء العرب
منذ امريء القيس ومن سبقه حتى
الابنودى وسيد حجاب وأحمد فؤاد نجم،
فأنا ابن هذا السلسال العظيم،
والميزة التى أحمد الله عليها أننى
لم أقصر ثقافتى على الشعر فقط،
فقد قرأت فى التاريخ والجغرافيا والفلسفة
وعلم النفس، بالإضافة إلى قراءاتى فى
علوم غريبة جدا، فمكتبتى بها كتب
حتى عن عالم الحشرات،
فلم أترك مجالا لم اقرأ فيه واستفد منه
قرأت أيضا الكثير فى والدين والفقه.
Amany Ezzat متواجد حالياً