عرض مشاركة واحدة
04-04-2015, 10:49 PM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

عندما تقرأ له
تكاد تحظى بانعدام الوزن
الذي يتلذذ به رواد الفضاء خارج الجاذبية
فقصائد ترانسترومر
تمتازفعلا بهذه الخفة

ذلك الشعر الصافي
الذي وَصلنا بأقل ما يمكن من الكلمات،
الشعر الخافت والموارب
وغير المحكوم بالأمكنة والأزمنة والهويات.
تجد الشاعر ذائبا في كلماته
ومدفونا بين استعاراته

الشاعر الذي فاجأنا بأن
ثمة أماكن لا تزال غير مأهولة بالشعر،
وأن هناك أمزجة وتأملات واستعارات
لا تزال تنتظر أن تصبح شعراً
.

إنه مقيمٌ دوماً
"على الحد الفاصل بين العالم الداخلي والخارجي"
وهذا الحد يسميه حاجز الحقيقة بحسب تعبيره.
حيث الزمن إنساني وحيث يتجاوز
المكان "الجغرافيا التعسفية"
بما يتفق
و
وصفه بـ «المسفار» ،بعدما جاب بلداناً ومدناً،
كاسراً الجدران ومخترقاً الحدود
التي تقسم العالم عالمين وأكثر
و كان يحمل في قرارة عينيه ووجدانه
خريطة غير مألوفة للعالم كما احب ان يكون.
ولا عجب ان يتنقل ترانسترومر،
قبل أن يحل به الشلل،
بين فيتنام وإيران والكونغو ونيويورك وشنغهاي
واليابان واليونان وبراغ والخرطوم وغيرها،
بالواقع والجسد كما بالمخيلة والروح.
وكان لـ أفريقيا النصيب الأكبر
في رحلاته وشعره
، ناهيك عن
زياراته إلى لبنان و سوريا

ولعل رحيله قبل أيام
كان استكمالاً لحضوره الصامت.

تكبرُ قصيدتي
فيما أتقلص أنا
إنها تكبر وتأخذ مكاني
تنقلبُ عليّ
وتطردني خارج العش

لقد كَبُرت قصيدته فعلاً
وها هي قادرة على أن تَحلّ محله في غيابه.


تحياتى
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً