عرض مشاركة واحدة
04-04-2015, 10:18 PM   #6
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,581

الموسيقى:
يكتب توماس في قصيدته الشعرية
"اليجرو"
بعد يوم أسود،
أقوم بعزف سيمفونية هايدن
وأشعر بالدفء قليلا في يدي”،
وتوجد الموسيقى في كل كتاباته،
ويستمع إلى شوبرت، جريج وليزت،
ونجد أنه يعتمد على الموسيقى
من أجل عناوين قصائده شعرية،
وتعد الموسيقى في شعره لغة أخرى موازية
لشعره، تتسم بالرحمة أكثر من الكلمات.

رؤى:
في أكثر المواقف اعتياداً،
ربما تكون لدى الأنا الشعرية لـ ترانسترومر
رؤية مفاجئة في عيد الغطاس،
حيث يستشعر إحساس رائع
بمعنى الوجودية وطبيعتها،
وذلك في منتصف عمره بينما يتجول في
دروب الحياة الدنيوية،
وقد أصبحت مثل هذه الصور الشعرية
أحد أهم السمات المميزة لشعره، وهو يثير
نفس الإحساس العجيب في نفس القارئ.

الموت:
يعد الموت دائماً في أعماله شيئاً خفياً وغير سار،
حيث نعيش نحن البشر خارج نطاق حياتنا
إلى أن يسرقها الموت،
كما كتب في قصيدته الشعرية
"بطاقة بريدية سوداء"
يحدث في منتصف الحياة أن يأتي الموت
ليأخذ مقاساتنا
هذه الزيارة تُنسى
وتستمر الحياة
لكن الثوب
يُُخاط بلا علمٍ منّا

جائزة نوبل:
تمت ترجمة أعماله إلى 60 لغة،
وليس في الأمر سر، حيث أن
الفائزون السابقون بجائزة نوبل في الآداب
أمثال:
الشاعر الأيرلندي شيموس هيني،
ديريك
والكوت من سانت لوتشيا،
الروسي
الأمريكي جوزيف برودسكي
قد جادلوا جميعهم في أمر ضرورة
حصول توماس ترانسترومر
على هذه الجائزة،
حيث كانوا جميعاً شهداء على
قوة شعره ومدى إلهامه.
Amany Ezzat متواجد حالياً