عرض مشاركة واحدة
03-21-2015, 08:24 PM   #21
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552






وجاء الاسلام ...
وجاءت رحمة الله المُهداة ...


فقد أحاط الإسلام المرأة بسياج من الرعاية والعناية،
وارتفع بها وقدَّرها، وخصَّها بالتكريم وحُسْن المعاملة
ابنةً وزوجةً وأختًا وأُمًّا،
فقرَّر الإسلام أوَّلاً أنَّ المرأة والرجل
خُلِقَا من أصل واحد؛
ولهذا فالنساء والرجال في الإنسانيَّة سَوَاء،
قال تعالى:
{يَأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً}

[النساء: 1].
وهناك آيات أخرى كثيرة تُبَيِّن قضاء الإسلام على مبدأ التَّفْرِقَة
بين الرجل والمرأة في القيمة الإنسانيَّة المشترَكة.



وانطلاقًا من هذه المبادئ،
وإنكارًا لعادات الجاهليَّة والأمم السابقة
فيما يخصُّ وضع المرأة،
جاء الإسلام يدافع عن المرأة
ويُنزلها المكانة التي لم تبلغها في ملَّة ماضية،
ولم تُدْرِكْها في أُمَّة تالية؛
حيث شرع لها -كأمٍّ وأخت وزوجة وابنة-
من الحقوق منذ أربعةَ عَشَرَ قرنًا،
ما تزال المرأة الغربيَّة تُصارِع الآن للحصول عليه،
ولكن هيهات!



فَقَرَّرَ الإسلام بدايةً أن النساء
يُماثِلن الرجال في القَدْر والمكانة،
ولا يَنْتَقِصُ منهنَّ أبدًا كونُهنَّ نساء،
وفي ذلك قال الرسول صلى الله عليه وسلم
يؤصِّل لقاعدة مهمَّة:
"إِنَّ النِّسَاءَ شَقَائِقُ الرِّجَالِ".
كما ثبت عنه أنه كان دائم الوصيَّة بالنساء،
وكان يقول لأصحابه: "
... اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا".
وتكرَّرت منه هذه النصيحة في حجَّة الوداع
وهو يخاطب الآلاف من أُمَّته.



وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم
في احترام المرأة وإكرامها كثيرة


عن أبي هريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
((من كان يؤمن بالله واليوم الأخر
فإذا شهد أمرا فليتكلم بخيرا أو ليسكت
واستوصوا بالنساء خيرا فإن المرأة خُلقت
من ضِلَع وإن أعوجَ شيءٍ في الضلع أعلاه .
إن ذهبتَ تقيمه كسرتَهُ وكسرها طلاقها
وإن تركته لم يزل أعوج .
استوصوا بالنساءِ خيراً))
متفق عليه .



وفي صحيح مسلم .
من حديث ابي هريرة رضي الله عنه قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( لا يَفْرُكْ مؤمنٌ مؤمنةً .
إن كره منها خُلُقاً رضي منها أخَرَ)) .

أو قال غيره
ومعني لا يفرك مؤمن مؤمنةً
أي لا يبغضها لأنه يتنافي مع حسن العشرة .






نتابع

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً