عرض مشاركة واحدة
03-12-2015, 10:56 PM   #50
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]قصيدة
استقالة الموت



هذي الرؤى المصفرة الأورده
وجعى، كهذي الليلة المجهده
تهوى، وتخشى مثلما تنطوي
في الغصة الأمنية المنشده
تنسل من أهدابها مثلما
تنسل من أضلاعها الأفئده

* * *
للريح أيد من شفار المدى
وقامة قشية الأعمده
ترمد الأقباس تدمي الضحى
وللحزانى تعجن الأرمده

* * *
ماهذه؟ رجل أتت وحدها
جمجمة طارت هوت مفرده
سيارة فيل على نملة
عصفورة عن سربها مبعده
ألوان أصوات كهجس الحصى
تلويحة كالمدية المغمده؟
حنين عنقود إلى كرمة
كي تستهل الشهوة العنقده

* * *
يا (سعد) تبدو خائفاً.. ما الذي
أخاف أنسى الخوف يا (مرشده)
مازالت الأرض ولوداَ ومازالت
شرايين الضحى موقده

* * *
تعربد الأسواق تعدو بلا
شهية إغماءة العربده
تحبو الممرات على ظهرها
وتلبس الجدران وجه (البده)

* * *
من ذا يسمي نفسه سيداً؟
هذي العصا لا غيرها السيده
ألجوع والكرباج تاريخكم
هل غير هذين سوى المفسده؟
لكم غد....؟ يأتي ويمضي غدٌ
وما تكفون عن الغدغده

* * *
ما أخدجت كل مواعيدنا
إذا انطفا وعدٌ أضاءت عده
هل بين موتين ترى فارقاً
إما عوت أو زغردت (مسعده)
يا دود غرد حسناً ياردى
أضف حلوقاً فكرة جيده
سم اقتلاع العمر تشذيبه
وسم إزهاق الصبا هدهده

* * *
ألناس غير الناس قل أصبحوا
أدهى من الصياد والمصيده
يا سيدي خذ مهنتي.. هًهُنا
ضاعت حلوقي طاقتي المخمده
هذا الحمى ينهار فيه الردى
وتخرق الأعداد والأعتده

* * *
أمستقيل أنت؟ أصبحت لا
أجدي ولا تجديك هذي الجده
الناس في هذي الربى كالربى
توارثوا الإخصاب والجلمده


قصيدة
دوي الصمت


ما الذي يدوي هنا؟ لاشيء يبدو
كان يبكي الصمت للصمت ويشدو
كان ينساق جدارٌ موثقٌ
بجدارٍ.. وأنين الطين يحدو
كان يرقى، ثم ينحط الحصى
مثلما ينشق تحت الرمح نهد
وينث الركن للممشى صدىً
مثلما ينحل فوق التبن عقد

* * *
تخرج الأشياء من أوجهها
ترتدي أخرى، ووجه الحزن فرد

* * *
هًهُنا للمنحنى أفئدة
للربى ذاكرة للعشب وجد
للمغارات صبابات لها
أعين بنية للصخر زند

* * *
هذه الكرمة (أروى) هذه
(روضة الوضاح) هذا التل (سعد)
هذه الأحجار عشاق غفوا
هذه الكثبان أشواق وسهد
ألمحبون الذين احترقوا
أورقوا... بالتربة انشدوا وشدوا

* * *
هًهٌنا الأطلال تصبو مثلما
يلتقي بعد النوى ثغر وخد
يذكر القبر صبا أيامه
وتعي الأنقاض من شادوا وهدوا
تهجس الأوراق: ردوا عفتي
ملمسي يا باعة الأشكال ردوا
تسأل التمويت: ماذا يرتدي؟
وإلى أي النوادي سوف يندو؟

* * *
للثواني لغة عشبية
للأسى أجنحةٌ تزقو وتعدو
تنمحي الساعات يأتي القبل من
آخر البعد وما للآن بعد
مات وقت الوقت لا يغفو الدجى
لا الضحى يرنو ولا للبعد عند
الطفيليون في عري الحصى
أعرقوا كالطحلب امتدوا ومدوا
يقرأ(المقوات) عنهم قلبه
لحظة ثم يرى ماذا أعدوا
ما الذي تبغون؟ يدري (نقم)
قصد من جاؤوا ومن أين استجدوا
تحت أحداق المرايا والرؤى
أعين أصفى وتحت الجلد جلد

* * *

باطنيون ويبدون كما
حدد الرائي وما للحد حد
هًهٌنا للتل قلب من لظى
و له من جمره نسل وجد


[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً