عرض مشاركة واحدة
03-12-2015, 10:14 PM   #44
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]قصيدة
خوف

هذي الأكاذيب الجديدة
موت له أيد، عديده

تنبت أوكارا، طوابيراً
عمارات، مديده ....

تردي .... وفوراً ترتدي
وجه الشهيد، صبا الشهيده

حلق المرثي، تستعير
وتحتذي، لحم القصيده

تهمي مؤكدة الخطوره
وهي لاتبدو، أكيده

غير الذي تبدي، تريد
ولا تراها، كالمريده

يدعونها : دعماً، مساعدة
مبادرة، حميده

هو حقيبة رحالة
بين (الرشيدة) و (الرشيده)

وعداً .. موافقة،
مناورة، زيارات مفيده

هبة بلا عوض .. قروضاً،
ذات آجال، بعيده

لكن لماذا يغدقون؟
أشم رائحة المكيده

وأرى مؤامرة، لها
شكل الإخوة، والعقيده

تدنو كمشفقة، كعاشقة، كقاتلة، عنيده
ماذا أسميها؟ تبلدني، أساميها البليده
وتزيد من أميتي هذي الإذاعة، والجريده
هذي الدرامات التي تبدو بطولتها، مجيده
أأخاف من كرم المساعد؟ أم أخاف من (السعيده) ؟


قصيدة
الآتون من الأزمة



ياحزانى .. ياجميع الطيبين
هذه الإخبار ... من دار اليقين
قرروا الليلة ... أن يتجروا
بالعشايا الصفر ... بالصبح الحزين
فافتحوا أبوابكم، واختزنوا
من شعاع الشمس، ما يكفي سنين
وقعوا مشروع تقنين الهوى
بالبطاقات، لكل العاشقين
ما ألفتم مثلهم أن تعشقوا
خدر الدفء، لكم عشق ثمين


***
قرروا بيع الأماني والرؤى
في القناني، رفعوا سعر الحنين
فتحوا بنكين للنوم، بنوا
مصنعاً، يطبخ جوع الكادحين
إنكم أجدر بالسهد الذي
يعد الفجر بوصل الثائرين

***
بدأوا تجفيف شطآن الأسى
كي يبيعوها، كأكياس الطحين
علوا الإمراض ... أعلوا سعرها
كي يصير الطب، سمساراً أمين
حسناً ... تجويعكم ... تعطيشكم
إنما الخوف، على الوحش السمين

***
شيدوا للأمن، سجناً راقياً
تستوي السكين فيه والطعين
إن مجانية الموت على
رأيهم حق لكل العالمين
أزمة النفط، لها ما بعدها
إنكم في عهد، (تجار اليمين)
فا اسبقوهم يا حزانى، وارفعوا
علم الإصرار وردي الجبين
واحرسوا الأجواء، منهم قبل أن
يعلنوها، أزمة في الاوكسحين

***
إنهم أقسى وأدرى، إنما
جربوا، معرفة السر الكمين
عندما تدرون، من بائعكم
يسقط الشاري، وسوق البائعين
عندما تدرون من جلادكم
يحرق الشوك، ويندى الياسمين
عندما تأتون في صحو الضحى
تبلع الأنقاض، كل المخبرين
إنكم آتون، في أعينكم
قدر غاف، وتاريخ جنين


[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً