عرض مشاركة واحدة
03-12-2015, 09:20 PM   #37
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

قصيدة
شاعر.. ووطنه في غربة


كان صبح الخميس أو ظهر جمعة
أذهلتني عني عن الوقت لوعه
دهشة الراحل الذي لم يجرب
طعم خوف النوى ولا شوق رجعه
حين نادت إلى الصعود فتاة
مثل أختي بنية الصوت, ربعه
منذ صارت مضيفة لقبوها
(سوزنا) وأسمها الطفو لي ( شلعه)
[]* * *[/]
إن عصرية الأسامي علينا
جلد فيل عل قوام أبن سبعه
هل يطري لون العناوين سفراً
ميتاً زوقته آخر طبعه
[]* * *[/]
حان أن يقلع الجناحان... طرنا
حفنه من حصى على صدر قلعة
مقعدي كان وشوشات بلادي
وجه أرضي في أدمعي ألف شمعه
ووصلنا... قطرت مأساة أهلي
من دم القلب دمعة بعد دمعه
[]* * *[/]
زعموني رفعت بند التحدي
واتخذت القتال بالحرف صنعه
فليكن... ولأمت ثلاثين موتاً
كلها خضت ستة هاج تسعه
كلما ذقت رائعاً من مماتي
رمت أقسى يداً وأعنف روعه
[]* * *[/]
الأني يا موطني... أتجزأ
قطعاً من هواك في كل رقعه
نعتوني مخرباً أنت تدري
أنها لن تكون آخر خدعه
عرفوا أنهم أدينوا فسنوا
للجواسيس تهمة الغير شرعه
عندما تفسد الظروف تسمي
كل ذكرى جميلة سوء سمعه
يظلم الزهر في الظلام ويبدو
مثل أصفى العيون تحت الأشعة
[]* * *[/]
يا رحيلي هذي بلادي تغني
داخلي تغتلي تدق بسرعة
كنت فيها ومذ تغيبت عنها
سكنتني من أرضها كل بقعه
التقت في (صعده) و(المعلا)
ألقطاعات داخلي صرن قطعه
صرت للموطن المقيم بعيداً
وطناً راحلاً, أفي الأمر بدعه!؟
أحتسي موطني لظى, يحتسيني
من فم النار جرعة إثر جرعه
في هواه العظيم أفنى, وأفنى
والعذاب الكبير أكبر متعه


قصيدة
صنعاء في.. طائرة


على المقعد الراحل المستقر
تطيرين مثلي ... ومثلي لهيفه
ومثلي... أنا صرت عبد العبيد
وأنت لكل الجواري وصيفة
كلانا تخشبنا الأمنيات
وتعصرنا الذكريات العنيفة
فقدنا الخليفة... مذ باعنا
إلى كل سوق... جنود الخلفية
[]* * *[/]
أصنعا إلى أين..؟ أمضي أعود
لأمضي... كأني أؤدى وظيفة
ملكت المطارات والطائرات
وأكلي (جراد) لأني سخيفة
ومملكتي هودج من رياح
تروح عجولاً... وتأتي خفيفة
أتبكين؟ لا.. لا ومن تؤسفين
إذا أنت مقهورة أو أسيفه
وماذا سيحدث لو تصرخين
وتتزرين الدموع الكثيفة
سيرنو إليك الرفيق اللصيق
وينساك حين تمر المضيفة
ويعطيك قرصين من أسبرين
فتى طيب... أو عجوز لطيفة
وقد لا يراك فتى أو عجوز
ولا يلمح الجار تلك الضعيفة

أتصغين..؟لا صوت غير الضجيج
وغير اختلاج الكؤوس المطيفة
فقد أصبحت رؤية الباكيات
لطول اعتياد المآسي أليفة

[]* * *[/]
تخافين... ماذا؟ على أي شيء
تضنين؟.. أصبحت أنت المخيفة
فلم يبق شيء عزيز لديك
أضعت العفاف ووجه العفيفة
على باب (كسري) رميت الجبين
وأسلمت نهديك يوم (السقيفة)
وبعت أخيرآ لحي (تبع)
وأهداب (أروى) وثغر (الشريفة)
[]* * *[/]
أتعطيك (واشنطن) اليوم وجهاً؟
خذي.. حسناً .. جربي كل جيفة
فقد تلفتين بهذا السقوط
كأخبار منتحر في صحيفة
[]* * *[/]
أصنعا... ولكن متى تأنفين
يقولون قد كنت يوما منيفة
متى منك تمضين عجلى إلي؟
ترين اخضرار الحياة النظيفة
أمن قلب أغنيه من دموع
ستأتين .. ؟ أم من حنايا قذيفة

Amany Ezzat غير متواجد حالياً