عرض مشاركة واحدة
03-08-2015, 12:52 AM   #15
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

قصيدة
أنا وأنت

يا ابن أمي أنا وأنت سواءٌ
وكلانا غباوةٌ وفسوله
أنت مثلي مغفل نتلقى
كل أكذوبةٍ بكل سهوله
ونسمي بخل الرجال اقتصاداً
والبراءات غفلةً وطفوله
ونسمي شراسة الوحش طغياناً
ووحشية الأناس بطوله
ونقول: الجبان في الشر أنثى
ووفير الشرور وافي الرجوله
ونرى أصل «عامرٍ» تربةٍ الأرض
و«سعداً» نرى النجوم أصوله
فننادي هذا هجين وهذا
فرقدي الجدود سامي الخؤوله
نزعم الإنتقام حزماً وعزماً
وشروب النجيع حر الفحولة
* * *
يا ابن أمي شعورنا لم يزل طفلا
وها نحن في خريف الكهوله
كم شغلنا سوق النفاق فبعنا
واشترينا بضاعةً مرذوله
لا تلمني ولم ألمك لماذا؟
يحسن الجهل في البلاد الجهوله.


قصيدة
جريح


لاتسل عن أنينه وسهاده

إن في جراحه جراح بلاده
إن في جراحه جراحات شعبٍ

راكد الحس حيه كجماده
ثائرٌ يحمل البلاد قلوباً

في حشاه وشعلة في اعتقاده
وهب الشعب قلبه ودماه

وأحاسيسه وصفو وداده
فهو أصواته إذا ضج في الناس

ونجوى ضميره في انفراده
إنه ثائر يريد ويسمو

فوق طاقاته... سمو مراده
أوقد الحقد في حناياه ثاراً

عاصفاً يستفز نار زناده

* * *
فمضى والعناد في مقلتيه
صارخٌ، والجحيم في أحقاده
وتلقى الرصاص من كل فجٍ
وهو مازال في جنون عناده
كلما أومأ الفرار إليه
أمسكت قبضة الوغى بقياده
وتحدى الحتوف حتى تلظت
حوله وانتهت بقايا عتاده

* * *
عاد كالسيف حاملاً من دمه
شفقاً يخبر الدنا عن جلاده
والجراح التي تراها عليه
كالعناوين في سجل جهاده
وارتمى في الفراش والثأر فيه
ساهر ينذر الوغى بمعاده
لم ينم لحظةً وإن نام هزت
ذكريات الوغى سكون وساده
وتلظت فيه الجراح فأوهت
جسمه وانطفى حماس اعتداده
يسأل الصمت والمنى كيف يشفي
كبرياء الجراح من جلاده
فهو بين الطموح والعجز والأشواق
كالصقر في يدي صياده

* * *
لا تلمه إذا شكا إن شكواه
وأناته دخان اتقاده
إن أنفاسه غبارٌ وجمرٌ
من شظايا فؤاده ورماده
كلما قال آه! أو صعد الأنفاس
شاهدت قطعةً من فؤاده
وإذا صاح جوعه في الحنايا
فرفات المنى بقية زاده
عمره المدلهم سجن وينكي
جرحه أن عمره في ازدياده
فهو يشقى في يقظة العين
با لشعب ويشقى بحلمه في رقاده
مل طول الحياة لا نال منها
ما يرجى ولادنا من حصاده
والشقي الشقي من مل طول العمر
والعمر لم يزل في امتداده
Amany Ezzat متواجد حالياً