عرض مشاركة واحدة
03-08-2015, 12:12 AM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

[]قصيدة
أمي

تركتني هاهنا بين العذاب
ومضت، ياطول حزني واكتئابي
تركتني للشقا وحدي هنا
واستراحت وحدها بين التراب
حيث لاجور ولا بغي ولا
ذرة تنبي وتنبي بالخراب
حيث لاسيف ولا قنبلة
حيث لاحرب ولا لمع حراب
حيث لاقيد ولا سوط ولا
ظالم يطغى ومظلوم يحابي

***
خلفتني أذكر الصفو كما
يذكر الشيخ خيالات الشباب
ونأت عني وشوقي حولها
ينشد الماضي وبي - أواه - ما بي
ودعاها حاصد العمر إلى
حيث أدعوها فتعيا عن جوابي
حيث أدعوها فلا يسمعني
غير صمت القبر والقفر اليباب
موتها كان مصابي كله
وحياتي بعدها فوق مصابي

***
أين مني ظلها الحاني وقد
ذهبت عني إلى غير إياب
سحبت أيامها الجرحى على
لفحة البيد وأشواك الهضاب
ومضت في طرق العمر فمن
مسلك صعب إلى دنيا صعاب
وانتهت حيث انتهى الشوط بها
فاطمأنت تحت أستار الغياب

***
آه »يا أمي« وأشواك الأسى
تلهب الأوجاع في قلبي المذاب
فيك ودعت شبابي والصبا
وانطوت خلفي حلاوات التصابي
كيف أنساك وذكراك على
سفر أياتي كتاب في كتاب
إن ذكراك ورائي وعلى
وجهتي حيث مجيئي وذهابي
كم تذكرت يديك وهما
في يدي أو في طعامي وشرابي
كان يضنيك نحولي وإذا
مسني البرد فزنداك ثيابي
وإذا أبكاني الجوع ولم
تملكي شيئاً سوى الوعد الكذاب
هدهدت كفاك رأسي مثلما
هدهد الفجر رياحين الروابي

***
كم هدتني يدك السمرا إلى
حقلنا في (الغول) في (قاع الرحاب)
وإلى الوادي إلى الظل إلى
حيث يلقي الروض أنفاس الملاب
وسواقي النهر تلقي لحنها
ذائباً كاللطف في حلو العتاب
كم تمنينا وكم دللتني
تحت صمت الليل والشهب الخوابي

***
كم بكت عيناك لما رأتا
بصري يطفا ويطوى في الحجاب
وتذكرت مصيري والجوى
بين جنبيك جراح في التهاب

***
ها أنا يا أمي اليوم فتى
طائر الصيت بعيد في الشهاب
أملأ التاريخ لحناً وصدى
وتغني في ربا الخلد ربابي
فاسمعي يا أم صوتي وارقصي
من وراء القبر كالحور الكعاب
ها أنا يا أم أرثيك وفي
شجو هذا الشعر شجوي وانتحابي.


قصيدة
أنا

ما بين ألوان العناء وبين حشرجة المنى
ما بين معترك الجرا ح وبين أشداق الفنا
ما بين مزدحم الشرور أعيش وحدي هاهنا
لم أدر ما السلوى؟ ولم أطعم خيالات الهنا
الحب والحرمان زا دي والغذاء المقتنى

* * *
وحدي هنا خلف الوجود وخلف أطياف السنا
وهنا تبنتني الحياة وما الحياة وما هنا
أنا من أنا؟ الأشوا ق والحرمان والشكوى أنا
أنا فكرة ولهى معانيـ ـها التضني والضنى
أنا زفرة فيها بكاء الـ ـفقر آثام الغنى

* * *
أهوى وألقى غير ما أهوى ، فماذا أشتهي؟
لا أسعد المهوى ولا جوع الهواية ينتهي
أنا حيرة المحروم تنـ ـتحر المنى في صمته

* * *
وأنا حنين تائه بين المحبة والشقا
أظما وأظما للجما ل وأين مني المستقى

* * *

ياقلب هل تلقى المرا د وما المراد وما اللقا
عمري تمرغ في اللهيـ ـب ولذه أن يحرقا
لا فارق اللهب الرما د ولا الرماد تفرقا

* * *

فمتى متى يطفي الفنا الـ موعود عمري الأحمقا
كيف الخلاص ولم يزل روحي بجسمي موثقا
لا الموت يختصر الحيا ة ولا انتهى طول البقا
لا القيد مزقه السجـ ـين ولا السجين تمزقا
حيران لم يطق الحيا ة ولم يطق أن يزهقا

* * *


يا آسر العصفور رف قاً بالجناح المتعب
سئم الركود ولم يزل في قبضة الشوك الغبي


درن التراب مجسد في الشيخ ، في ثوب الصبى


يتبع
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً