عرض مشاركة واحدة
03-07-2015, 09:13 AM   #79
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553









اضحك .. الصورة تطلع حلوة
*******************
اضحك الصورة تطلع حلوة، شعار يميز المصورون المتجولون
وهم أحد معالم الكورنيش والميادين الرئيسية،
ويقومون بوضع كاميراتهم علي رقبتهم،
ومن قلة الزبائن ينادوا "صورة يابيه".. "صورة يا هانم"..




كورنيش النيل في القاهرة بالنسبة إلى الكثيرين
هو شاب وفتاة يسيران جنباً إلى جنب، يداً في يد،
باعة الترمس واللب، باعة عقود الفل والياسمين،
مراكب للإيجار، ومصور متجول يعلق في عنقه كاميرا كبيرة،
يميل على الواقفين والجالسين على سور الكورنيش ويهتف:
صورة يا بيه، صورة يا أستاذ.




لكن المصور يختلف عمن سبقوه في أنه ابن لهذا الشارع،
يقضي فيه جل عمره، ينتقل من مكان إلى مكان،
الشارع بالنسبة له «مكان أكل عيشه» كما يقول العم يونس،
الذي التقيته في حديقة الحيوانات بالجيزة،
يبحث عن طفل يريد أن يلتقط صورة بجوار الأسد،
أو وهو يقف بين أبويه، في صورة تذكارية
يضعها في ألبوم الصور.


العم يونس في منتصف الخمسينات،
يرتدي بدلة قديمة،
اختفى لونها الأصلي من كثرة ارتدائه لها
«اشتراها من حوالي عشرين عاماً»،
يعلق في كتفه حقيبة بها معدات التصوير،
وكاميرا يحملها يدور بها على الجالسين والواقفين
والمتجولين منادياً «صورة يا هانم، صورة يا بيه».



منذ أكثر من عشرين عاماً قرر العم يونس أن يمتهن هذه المهنة،
خاصة بعد أن سافر الى عدة بلدان عربية بحثاً عن لقمة عيشه،
ولكن لم يكتب له النجاح فيها جميعاً،
ولكنه ظل مع كل هذا يحمل داخله حلماً يراوده بين الحين والآخر
بأن يصبح مصوراً فوتوغرافياً.



يقول العم يونس إنه لم يفتح استوديو خاصا به
تكلفته سوف تكون مرتفعة جداً،
ومع مرور الزمن يحب مهنته، ويحب الشوارع،
ويحب التقاط الصور التي قد لا يستطيع التقاطها
في استوديو بين أربعة جدران،
وأردف «أهم ما في الأمر أن تحب مهنتك
وأن تخلص لها حتى تعطيك».



نتابع
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً