عرض مشاركة واحدة
02-20-2015, 05:14 PM   #128
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

لمصر سيوف في حديث جهادها

لمصر سيوف في حديث جهادها
حمت حوضها من أن يظل مهددا
وطلعت حرب في المراداة دونها
أبى أن يذاد الورد عنها فأوردا
أجل كان سيفا للحساب مجردا
ولم يك سيفا للضراب مجردا
ينافح عن أرزاق مصر لأهلها
ومن صان حقا ما تعدى ولا اعتدى
وما يمنع الجالين نفعا محللا
ولكنه يأبى على من تزيدا
المصر بنى ما عز قبلا بناؤه
على مقدم جلد فأعلى ومددا
بنى بنكها من مالها برجالها
وهيأ صرحا بعد صرح فشيدا
معالم قامت واحدا تلو واحد
فكانت يدا ميمونة أعقبت يدا
بها من جنى مصر ومن نسج كفها
كساها ولم يمدد غريب لها يدا
وسير في البحر المحيط سفينها
فما كان أحلى عودهن وأحمدا
وأطلق في الجو السحيق نسورها
تجوب فضاء الله مثنى وموحدا
وأنشأ دورا للصناعات جمة
بها خير عهد للصناعات جددا
وكم في سبيل العلم عبأ بعثة
وكم في سبيل الفن أنشأ معهدا
ييسر أرزاقا ويرعى مرافقا
زكت مصدرا للعاملين وموردا
ويولي بيوت العلم من نفحاته
ذرائع إصلاح لما الفقر أفسدا
ويذكر للآداب عهدا فما يني
معينا لمن يعنى بهن ومنجدا
مآثر ما دامت ستثني بما بها
على فضله الأوفى وتزري المفندا


ما لجرح جرحته من ضماد

ما لجرح جرحته من ضماد
نفذ السهم في صميم فؤادي
رحمة يا زمان أين أميري
ونصيري بعد الحبيب الغادي
يا ليالي يوم أمسى عليلا
قد كسوتن بالسواد سوادي
بات من دائه حليف سهاد
وأنا من جوى حليف سهاد
ثم كان الفراق ما من رجاء
بعده للقاء قبل المعاد
أين أنسي إذا افتقدت أنيسا
آه من وحشتي وطول افتقادي
جاء شجوي من حيث كان سروري
كيف بدلت قربه ببعاد
إن تقضى طيب الحياة فم
معنى حياة قد أقفرت من مراد
كيف أرثيه والحجى أطفاته
غشية الحزن والحشى في اتقاد
لو تحول الدموع شعرا لما جارى
قوافي فيه صوب العهاد
يا بقايا من همة تتلاشى
لا تضني علي بالإسعاد
كان بالجاه والعلى جورج
لطف الله فردا من أبرز الأفراد
كان عين الأعيان في كل حفل
كان زين الفتيان في كل ناد
عالي الرأس عالي النفس نهاضا
قوي الأخلاق والأعضاد
وافر الحزم وافي العزم في
إصداره حكمة وفي الإيراد
يطلب المطلب البعيد ولا
يثنيه عنه سفاسف الحساد
لا تراه إلا بشوشا ول
تسمع قولا ينم عن أحفاد
وعلى النعمة التي هو فيها
لم تطب نفسه بغير الجهاد
ما على الحر أن يكون طموحا
تصدأ الباترات في الأغماد
كل شأن مما تولاه كان
الفوز من غبه على ميعاد
لم ينافسه في الوجاهة ممدود
طراف ولا كثير رماد
في سبيل الحمى وفي سبل البر
ماسع لا تنقضي وأياد
صرحه ملتقى الأعاظم من عرب
وعجم وكعبة القصاد
هل يضاهيه بالمفاخر بيت
في بيوت السراة والأجواد
هو مرآة أهله وهم
بالنبل والفضل فاقدو الأنداد
وبحق ما أحرزوه جميعا
بيننا من تجلة ووداد
خطب هذا الهمام خطب عميم
عظم الله فيه أجر اللاد
عظم الله فيه أجر كرام
رزئوه من آله الأمجاد
هم عزاء وما سواهم عزاء
عنه يأسو جريحة الأكباد
Amany Ezzat متواجد حالياً