عرض مشاركة واحدة
02-20-2015, 05:10 PM   #127
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

يا من زها بسناه صدر النادي

يا من زها بسناه صدر النادي
وهواه في المهجات والاكباد
حفل الرجال يودعونك راحلا
عنهم وذكرك ملء كل فؤاد
حكموا لقاضيهم وزكوا حكمهم
فزكا بإجماع من الأشهاد
في زينة نظم الوفاء جمالها
ومراده منها أجل مراد
شرفا فما هذا وداع إنه
عيد النزاهة أكرم الاعياد
عيد إلى سعد ارتقائك جامع
كبت العداة وخجلة الحساد
نعم الجزاء لمن وفى بعهوده
ورعى مواثق أمة وبلاد
نعم الجزاء لمن ترقب ربه
في صون أعراض وأمن عباد
نعم الجزاء لمن أضاء برأيه
فجر الصلاح عشية الإفساد
نعم الجزاء لجاعل تصريفه
في الحق فوق الوعد والإيعاد
يا جامع الاضداد أبدع ما التقت
أكذا يكون الجمع للاضداد
أكذا يكون الحكم في ساداته
أكذا يكون البأس في الآساد
أكذا ندى اليد وهو شاف كالندى
أكذا العزيمة وهي قدح زناد
أكذا القضاء فما تكبر شامخ
مغن لديه ولا تطامن واد
أكذا الإدالة في سبيل العدل من
سيف الامير لمنجل الحصاد
بالغت في حب الفقير مبرة
بأخي الشقاء رقيق الاستبداد
ما كان أجدره براع منصف
يرعى خطاه برأفة وسداد
رفقا به وتذكرا لجميله
أو رحمة لشقائه المتمادي
وهو الذي فتح الملوك فتوحهم
بهديتيه ألمال والاولاد
وهو الذي لم تستقل أريكة
إلا على حقويه والاعضاد
وهو الذي لم تبن رفعة أمة
إلا على أيد له وأياد
لكنه قل الشكور ولم تزل
للمرء هذي الدار دار عناد
من ليس يعرف ما عليه وماله
فصفيه ظلما له كالعادي
والحق لا يعلو بغير خصومة
مسموعة الإتهام والإسناد
إن يركب الباغي هواه مطية
فأشد بغيا خضع الاجياد
عجب لعمرك أن تصادف راجلا
يمشي فيتعب وهو رب جواد
وأشد بدعا عز فرد جاهل
أو مرتقى جمع قواه بداد
كل السلامة آية مأخوذة
عن خبرة الآباء والاجداد
ألقوا إلى النخب الكرام قيادكم
لكن خذوا غلواءهم بقياد
يا خادما أوطانه بحصافة
آثارها تبقى على الآباد
كم في الجموع يرى ذكاء شائع
لكن ترى الاخلاق في أفراد
أحكم برأيك مبديء السنن التي
هي في الخلاف منائر الرواد
سيقول من يستها فصلا بها
هذا القضاء قضاه عبد الهادي


هي الحرة الزهراء جاءت على وعد

هي الحرة الزهراء جاءت على وعد جلتها لك العلياء من مطلع السعد
عروس يراها المعجبون كأمها
مثال كمال فوق طائلة النقد
نماها فؤاد وهو أروع فاضل
صفي وفي غير مؤتشب الود
يدين له عاصي المآرب من على
ويدنو له قاصي الرغائب من بعد
يسوس بحزم أمره كل أمره
ولا ينثني جورا عن الخطة القصد
فيا ابن أبي الإحسان أشرف منتمى
ويا أسبق الفتيان في حلبة الكد
ويا كوكبا أمسى بآية وجده
قرين الثريا بوركت آية الوجد
أبوك بنى صرحا علا فاقتفيته
وأعليت ما تبني على العلم الفرد
لسمعان في كل القلوب مكانة
بها حل في أوج الكرامة والمجد
وناهيك بالشهم الذي يبلغ السهى
وليس بذي ند وليس بذي ضد
خبير بتصريف الحياة وأهلها
بصير بتحقيق للبعيد من القصد
كبير بمسعاه كبير بحظه
ولا فوز إلا نصرك الجدبا لجد
معمر أحياء الفضائل والنهى
بنسل من الآلاء ليس بذي عد
بنوه فروع زاكيات كأصلها
وهل عذبات الرند إلا من الرند
بهم كل مأمول بهم كل متقى
فللصحب ما يرضي وللخصم ما يردي
رعى الله أما أنجبتهم وثقفت
خلائقهم لم تأل يوما عن الجهد
هي الزوج أوفى ما تكون لزوجها
هي الأم أحنى ما تكون على الولد
هي القدوة المثلى لكل عفيفة
بأنس له حد وتقوى بلا حد
بقلبي أدعو أن يتم شفاؤها
وذلك فضل لست أدعو به وحدي
فتكمل أفراح البنين بعهدها
وتبقى بها الأفراح موصولة العهد
ألا أيها الصرح الذي ضاق رحبه
بحشد وأكرم بالأعزاء من حشد
أقرت عيون الجاه فيك لييلة
مطردة الأشجان موموقة السهد
رأى العلية الراقون نظامها
فراعتهم روع الفريدة في العقد
إذا فاتت العافين آية حسنها
فما فاتهم أن يقرأوا سورة الحمد
تدفقت الأنوار منها على الدجى
زواهر فيها البرء للأعين الرمد
وفي داخل روض يغازل بالحلى
وفي خارج روض يراسل بالند
وقد أنشد الورد العروسين داعيا
دعاء مجاب الصمت في مسمع الخلد
بأن يعمرا عمرا مديدا وينعما
نعيما جديدا دائم العود كالورد
Amany Ezzat متواجد حالياً