عرض مشاركة واحدة
02-20-2015, 05:05 PM   #126
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

فهمت معنى العمر فهم الأريب

فهمت معنى العمر فهم الأريب
وعشت في دنياك عيش اللبيب
جبلت منها ثم أنكرتها
وكنت فيها آهلا كالغريب
وكنت فيها ساعيا كالذي
يجوز وعرا للقاء الحبيب
فاعتضت من وفر بفقر ومن
واد خصيب بعراء جديب
واعتضت بالمسح وأطماره
من كل ثوب ذي بهاء قشيب
واعتضت من ملهى ومن لذة
بمعبد الله ومنفى القلوب
في الدير تلفى عاكفا ضارعا
مهجدا ألف الضنى والشحوب
وقد ترى بين الورى مثلما
يسعف غرقى البحر حر مجيب
تمد أسباب الهدى نحوهم
مد منار نوره للرقيب
لو رابهم زهر الدياجي فما
في نور ذاك الغوث من مستريب
فيا صفي الله يهنيك أن
قد فزت منه باللقاء القريب
وسرت لم تخلف أسى مظلما
كما يرى ليل القنوط العصيب
بل شفقا لألاؤه ناصع
يرى خلال الدمع شبه المشوب
أبيت نوح اليأس يا شاديا
علم شدو الأمل العندليب
وأنت يا حادي ركب الردى
بنغم البشر أبيت النحيب
فلا مناداة ولا صيحة
ولا بكاء ههنا أو جيب
هذا قرار للبلى صامت
صم به السمع وعي الخطيب
حفيرة في الأرض لكنها
باب إلى الجنة عال رحيب
مبيت خلد لفتى صالح
سمح نقي النفس حر أديب
عاجله البين فولى ولم
يزنه من بعد الشباب المشيب
عاش نهارا لم يكد ينقضي
صباحه حتى تلاه الغيوب
صلى صلاة الصبح من عمره
ثم على الإثر صلاة الغروب



يعجز الفكر ما يريد الفؤاد

يعجز الفكر ما يريد الفؤاد
فيك يا خير من بمدح يراد
ما عرفنا في الناس قبلك فردا
تتحلى به الصفات الجياد
ما رأينا ذا نعمة كبرت لا
يتولى تصغيرها الحساد
ما شهدنا بغير وصفك أن
يستوي الوامقون والأضداد
ما عهدنا في كاتب أن من آياته
صوغ الدر وهو مداد
ما سمعنا نطقا به يزدهي
المنبر عجبا وتطرب الأعواد
رب جمع وقفت فيه خطيبا
أنصتت في صدوره الأكباد
هكذا البحر يملك الحس روعا
وجلالا دويه الهداد
هكذا السيل قاذفا ماءه
المبيض حتى يظن فيه اتقاد
أنت صوت الضمير يسأل عدلا
حيثما العدل رحمة وسداد
ترتقي ما تشاء في القول حتى
يحبس القلب نبضه أو يكاد
كلما جزت في البلاغة شأوا
واستزادوا منحتهم ما استزادوا
ترهب العين طرفة الجفن من حرص
على لحظة له تستفاد
ما النظام البديع ما المعزف المرقص
ما المنشدون ما الإنشاد
رب عرض دب الشقاء إليه
ومشى السوء خلفه يرتاد
صنته بالندى ولا شاهد إلا
الندى والمكان والميعاد
رب ذي فطنة أساء إليه
زمن غالب عليه الفساد
كاد لو لم تدركه يهجر طرسا
أصبح الحبر فيه وهو حداد
إن يك الجود لا نفاذ له
عندك يوما أما لمال نفاد
بك إذ تستعاد منك الأيادي
فرح الشاعر الذي يستعاد
أيها الفاضل الحبيب الذي فارقنا
ساعة وطال البعاد
قد بذرت الجميل في كل قلب
فنما وهو حرمة ووداد
ليكن بيتك الذي شدت صرحا
ركنه المجد والرفاء العماد
أو سماء عروسك الشمس فيها
والنجوم السعود والأولاد
Amany Ezzat متواجد حالياً