عرض مشاركة واحدة
02-19-2015, 04:07 PM   #118
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

ما سنى شعلة إلى الشمس تهدى

ما سنى شعلة إلى الشمس تهدى
هل لرمز أداء ما لا يؤدى
جهد ما تفعلون رأيا وسعيا
كيف يقضي حق المليك المفدى
قبس منه ما حملتم إليه
أي شكر كفاء ما هو أسدى
شمل الشرق فضل فاروق
لا ينفد أوتنفد الأساليب حمدا
ليس لبنان في الوفاء بمسبوق
وماذا أعاد فيه وأبدى
أرسل الشعلة التي لقيت
شعلة مصر فزادتا الود ودا
كل نور يخبو ونورهما في
الذكر أبقى من كل نور وأهدى
يا بني مصر يا بني الضاد
إن الله آتاكم من الأمر رشدا
فائتلفتم موفقين وجلى
لكم النهج طالع لاح سعدا
عهد فاروق كان لليمن عهدا
من قديم وعاد لليمن عهدا
حفظ الله للحمى من رعاه
وحمى حوضه ولم يأل جهدا
عاهل مفرد صلاحا
وإصلاحا وعدلا وصدق عزم ورفد
هو هادي الهداة والقائد
الأعلى لأبناء مصر شعبا وجندا
يا مليكا ميلاده كان
للإقبال بشرى وللتقدم وعدا
يوم ذكراه ما تجدد إلا
قلدته مفاخر العام عقدا
هل رأى الشرق منذ كانت به
الأعياد عيدا أزهى ضياء وأندى
عش عزيزا واهنأ بعمر مديد
وابلغ الغايتين جاها ومجدا


قد جدد الأفراح عيد المولد

قد جدد الأفراح عيد المولد
لا زالت الأفراح منه بموعد
عيد تفرد في الزمان بآية
فيه بدت للصانع المتفرد
في صورة الفاروق أية صورة
للحسن صيغت في جلال السؤدد
ملك كريم قد تمثل من حلى
ملك كريم في مثال أوحد
نور الصلاح المجتلى في وجهه
نور الهدى في عين كل موحد
وبشاشة الإيمان في قسماته
تثني إلى الإيمان قلب الملحد
للمجد فاروقان من متقدم
خلدت مآثره ومن متجدد
علمان كل في لبوس زمانه
يحيا بذكر في النفوس مخلد
فاروق مصر هو الذخيرة أبرزت
من غيبها الأسمى لأسمى مقصد
في عهده بعثت مفاخر قومه
ومضى الرجاء إلى مداه الأبعد
وتهيأت أسباب كل رفاهة
لبلاده بعد الجهاد المجهد
أَضحى مثالا في اقتبال شبابه
لمصرف الأمر الحكيم الأيد
بهر العقول وزاد في إعجابها
بفضائل في سنه لم تعهد
ما في مساعيه الجسام تكلف
لكن بداهة وارث متعود
سمح الضمير بحلمه ويزيده
نبلا وفضلا أنه سمح اليد
إن يعتزم يقدم كما تهوى العلا
إقدام لا حذر ولا متردد
تجلو الغوامض سرها لفؤاده
حتى كأن الغيب منه بمشهد
من راح يعبد ربه فلبعض ما
أولاه من نعمائه فليعبد
هو مفتدى شعب وفي صادق
فليحيا ذاك المفتدى والمفتدي


يا من نأى عني وكان مرادي

يا من نأى عني وكان مرادي
أتركتني أحيا جريح فؤادي
إن غبت وا ولداه عن عيني فمن
زين الشباب ومن ضياء النادي
ولمن عنائي زارعا أو صانعا
أو شائدا صرحا رفيع عماد
أو محرزا جاها عريضا قلما
سمحت به الأيام للافراد
قد كنت أذخر كل ذلك للذي
سيكون من نسلي عميد بلادي
ويكون أول من يلبي إن دعا
داعي العلى في الفتية الامجاد
ستظل يا ولداه ملء حشاشتي
مهما أعش وتظل نور سوادي
بت في النعيم قرير عين خالدا
وعداك تبريجي وطول سهادي
Amany Ezzat متواجد حالياً