عرض مشاركة واحدة
02-19-2015, 03:17 PM   #107
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

زفت إليك والزمان ورد

زفت إليك والزمان ورد
والنور تاج والفريد عقد
والجو صفو والنسيم ند
ما أبهج العيش إذا تلاقى
ملتهبان ظمأ فذاقا
كأسا مزاجها ألهوى والسعد
ما الحب إلا نعمة وأمن لأهل
ه ورحمة ويمن
دع عاذلا أو سائلا ما بعد
أليوم ظلمة تسيل خمرا
موقدة في كل قلب فجرا
وفي غد شمس سناها شهد
أليوم تعرف الغرام البكر
وما عليها في الغرام نكر
يا حسن غي صار وهو رشد
مضى زمان الغرة اللطيفة
وجاء وقت الصبوة العفيفة
يعد للعمران من يعد
وفي غد توافد البنينا
ثم على تقادم السنينا
تجامل حلو وعيش رغد
جرجيت يا من خصها بالحب
أسرى الشباب في أعز شعب
إن الورد شبه من بود
جرجيت قد أجيز للقوافي
وصف العروس ساعة الزفاف
فلا يكن عنهن منك صد
وعلى زوجك ألأديب آذن
إني إذن بعينه معاين
وبفؤاده لساني يشدو
أحس في رأسي منه وحيا
ينزل في نفسي شعرا حيا
فهو يقول وأنا أرد
وانظم ألبيت ألذي يؤويك
فليس يبدو رسم معنى فيك
إلا ومعنى منه فيه يبدو
لله أنت في ألغواني ألحور
من روح ظرف في مثال نور
لكل عين من سناه ورد
لله في مقلتك النجلاء
تبر الأصيل في مدى السماء
ببهجة تكاد لا تحد
يا له ذاك الخد ما أروعه
لله ذاك القد ما أبدعه
إذا استظل بجناه القد
محاسن الأوصاف والأخلاق
فيك التقت والحمد للخلاق
وبعده لأبويك الحمد
أخذت عن أكمل أم وأب
أوفى الجمال وأتم الأدب
وهكذا ما جد يستجد
وانت يا نجل أخي نقولا
قد ساغ يوم العرس أن نقولا
فيك الذي فيك ولسنا نعدو
إن تكن النابغة الحبيبا
فعنصرك من عرفنا طيبا
كيف العفاف منجبا والمجد
فعش وعاشت عرسك المنيره
في نعمة سابغة وفيره
إن الصفاء للرفاء وعد
ولتكن الدار التي ابتنيتما
دار السعادة التي ابتغيتما
زينتها مال زكا وولد


بالأمس ملء العين كانت

بالأمس ملء العين كانت
واليوم واحزناه بانت
أحيت نفوس المعجبين
بفنها فعلام حانت
حيث انجلت والحفل معقود
لها سرت وزانت
يا من لمذهبها العجيب
نوابغ التطريب دانت
المعجمات من المزاهر
قبل لمسك ما أبانت
أخرجت للأسماع منها
خير ما ادخرت وصانت
كم أرقت عيني شج
سنة على عينيك رانت
وقسا الفراق على قلوب
شد ما قاست وعانت
بنواك قضت ندوة
سرعان ما عزت وهانت
عمرت زمانا وازدهت
بك ثم أقوت واستكانت
وغدت إذا ما رامت السلوى
بذكراك استعانت
بوعود دنياك اغتررت
وطالما وعدت ومانت
حتى إذا ما مكنت من
مقتل ختلت وخانت
فقد المضنة لا يهون
إذا خطوب الدهر هانت


صيري إلى بيتك الجديد

صيري إلى بيتك الجديد
في رونق الطالع السعيد
لم تتركي منزلا مجيدا
إلا إلى منزل مجيد
أي أب حازم نبيل
درجت من قصره المشيد
أخلصت ودي دهرا لقوم
ففزت بالمخلص الوحيد
حدث بما شئت عن دياب
في الفضل من مبديء معيد
عن أدب عن علو كعب
في الجاه عن نجدة وجود
كم من حريب ضعيف ركن
أوى إلى ركنه الشديد
وجود أمثاله قليل
من نعم الله في الوجود
أسماء هذا أبوك فابني
حماك في ظله المديد
وفي عنايات خير أم
يصدر عن رأيها الرشيد
كأنها صورت مثالا
للبر بالزوج والوليد
إن تتشبه أوفى الغواني
بها تشبهن من بعيد
ترسمت في الكمال رسما
جرت عليه بلا محيد
وسرت سيرا عداه ذام
في ذلك المنهج الحميد
آل العروسين لا برحتم
من المسرات في مزيد
لتوبة الدهر أي حسن
فاليوم عيد وأي عيد
قد عقد اليمن فيه عقدا
له فخار على العقود
غير قليل أن تشهدوه
والمجد فيه من الشهود
أسماء في الخرد الغوالي
فريدة اللؤلؤ الفريد
تلك الذكيات في حلاها
من أي نوع من الورود
يأبى على العفاف منها
وصف قوام أو نعت جيد
أما المعاني بها فتسمو
معاني الشاعر المجيد
زفت إلى نابه حصيف
في جيله فاقد النديد
فتى وديع كما دعوه
غير مريب ولا مريد
رقيق حسن يسطو ببأس
دانت له قوة الجواد
بعين طفل وعقل كهل
ما فعله في فؤاد رود
يا أيها الآخذان عهدا
قدسة الله في العهود
تلك السلاف التي أحلت
بين التسابيح والنشيد
رمز إلى خلسة أبيحت
للحب من كوثر الخلود
تصيبها النفس وهي ظمأى
من الأماني والوعود
ردا صفاء الهوى وذوقا
ما طاب من عيشه الرغيد
Amany Ezzat غير متواجد حالياً