عرض مشاركة واحدة
02-17-2015, 10:10 PM   #98
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

دعوتموني وبي ما بي من الوصب

دعوتموني وبي ما بي من الوصب
وهل دعا واجب قبلا ولم أجب
فإن أقصر وأرج اليوم معذرة
فالود يحفزني والجهد يقعد بي
يا عصبة الخير ما زلتم كعهدكم
تقضون حق أولى الإحسان عن كثب
اليوم يكرم حر شد إزركم
بما ابتغيتم لنفع الناس من أرب
إن الضعاف أمانات يوكلنا
بها القضاء ومن يرأف بهم يثب
نجيب أدركت أوجا ليس يدركه
غير الفحول من الصيابة النجب
ألم تكن في ثقات الطب مفخرة
لمصر بين ثقات العجم والعرب
لابدع أن ترفع الأوطان قدر فتي
أفعاله بالندى موصولة السبب
يزهو النبوغ بما حققت من أمل
قبل الأوان وما آثلت من حسب
وما تبوأت من علياء منزلة
زادت سنى الشرف الوضاح والنسب
هذي الفضائل مهما تخفها دعة
يشف عنها حجاب اللطف والأدب
تكاملت بخلال منك طارفة
إلى شمائل عن جد سما وأب
فاهنأ بإنعام فاروق العظيم وما
أحراك بالمنصب العالي وباللقب
واهنأ بتكرمة من رأس دولته
ومن صحابته الأشهاد والغيب
ومن شيوخ ونواب نظامهم
حول المليك نظام الشمس والشهب
واهنأ بطيب تحيات الأولى وفدوا
إليك من سروات الأمة النخب
تمثلت مصر فيهم وهي موحية
ما يطرب الحفل من شعر ومن خطب
نعم الجزاء لمن وفوا بلادهم
حقوقها بالحجي والصدق والدأب
دامت مراقيك في يمن تهيئه
لك السعود وفي أمن من النوب


هل آية في السلم والحرب

هل آية في السلم والحرب
تعدل نشر العلم في الشعب
فإن من معجزه كل ما
نكبره في الشرق والغرب
يا نصراء العلم شكر النهى
لكم كشكر الروض للسحب
مصر تحييكم وتثني على
كل جواد ماجد ندب
تثني وترعى بعيون الرضا
جهد الرجال الصبر الغلب
مصر التي فيها الهدى والندى
يستبقان المجد من قرب
تعطي النهى بالعذب من نيلها
حظ الثرى من نيلها العذب
وتحفظ الحسنى لأربابها
في حاضر الوقت وفي العقب
تكاملي يا دار علم غدت
لكل فضل مركز القطب
كلية في كل جزء بها
في الحق والآداب والطب
مدرسة يدرك طلابها
غاية ما راموا من الطلب
من أمره عسر ومن أمره
يسر نزيلاها على الرحب
تخدم كلا منهما خدمة
راضية للعبد والرب
تبث في العقل نشاط المنى
وتبعث النجدة في القلب
للشعب نفع جد نفع بها
كفاؤه ليس من اللعب
والشعب ما زال بنوه لنا
طليعة في المطلع الصعب
أتعب قوام بمجد الحمى
في سعة العيش وفي الكرب
مهما يعنهم موسروا حائر
أخطيء فيه موضع العجبا
لكننا في زمن حائر
أخطيء فيه موضع العجب
فأوجب الشكر لأدنى الندى
ما جعل الفقر من الذنب
أولى تلافي كل صدع بدا
من جانب الجمهور بالرأب
فإن من صان أساسا وهى
صان حمى من سيء الغب
والشعب إن طال مدى جهله
بدت عليه نقطة الشغب
أبهج بها ليلة أنس زهت
مضاءة بالسادة الشهب
بورك في داع إليها وفي
ساع إلى الإحسان عن حب


يا أيها الملك الذي حسناته

يا أيها الملك الذي حسناته
فوق الذي نثني عليه ونطنب
كم غزوة لك في عداك عجيبة
لا شيء غير نداك منها أعجب
كم رحمة قلدت أقواما بها
أعناقهم والسيف يوشك يسلب
كم منة لك في العباد جميلة
كالشمس تنمي روضة وتذهب
هذي كوافل حسن ذكرك في الورى
وأبر ما يبقي الفعال الطيب
يكفيك فخرا أن أعظم أمة
تنضم في ملك إلى اسمك ينسب
فعلام أنت تزيل ذكر ملوكها
وأولئك العظماء موتى غيب
إن تمح من أسفارهم أخبارهم
فالصخر ينحت والمناحت تكتب
وليعلمن الناس بعدك أمرهم
فتلام ما طال المدى وتؤنب
خدعتك كاذبة المنى بوعودها
والحر يخدع والأماني تكذب
وإذا نظرت إلى الحقيقة صادقا
فالذكر ليس يعيد عمرا يذهب
أما الجدار فلو رفعت بناءه
حتى استقر على ذراه الكوكب
ولو الجبال جعلن بعض حجاره
ولحمن حتى الماء لا يتسرب
ولتصنعن نواسف تثفي الربى
بدخانها منثورة تتلهب
ولتنفذن إلى بكين خلائق
بيضاء تغنم ما تشاء وتنهب
تأتي بها فوق البحار سفائن
كالجن في جد العواصف تلعب
ماذا يفيد السور حول ديارهم
وقلوبهم فيها ضعاف هرب
فأبر من تضييق دنياهم به
أن ترحب الدنيا بهم ما ترحب
ألأمن قتال الشجاعة فيهم
وحياتها فيهم مخاوف ترقب
لا يعصم الأمم الضعيفة فطرة
إلا فضائل بالتجارب تكسب
فتكون حائطها المنيع على العدى
وتكون قوتها التي لا تغلب
Amany Ezzat متواجد حالياً