عرض مشاركة واحدة
02-17-2015, 10:01 PM   #97
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

جمع الكفاء إمارة الأنساب

جمع الكفاء إمارة الأنساب

في خطبة وإمارة الأحساب
أرأيت كيف تواشج الأعراق في
روض العلى وتواثق الأسباب
هذا مقام التهنئآت فقف لدى
أسمى أمير في أجل جناب
وابرز إليه من الزحام وحيه
بتحية الإكبار والإعجاب
عمر ويدري الشرق من عمر وما
هو في أعزته وفي الأقطاب
تاهت على الأمصار مصر بجاهه
والحقب تاه به على الأحقاب
قيل له التبريز في أهل الندى
وله التقدم في أولي الألباب
وله مواهبه العداد فجل من
أعطاه ما أعطى بغير حساب
زيدت به شرفا مكانة آله
ومكانة العلماء والكتاب
في نجله لاحت مخايل نبله
موسومة بوسامه الخلاب
أخذ الفضائل عن أبيه فجئن في
صور مجددة وحسن رابي
يا ابن الذي تنمي علاه أسرة
هي محتد الأمجاد والصياب
أقررت عين العصر حين أريته
حلم الكهول وأنت غض إهاب
لله في الخفرات من آثرتها
فظفرت بالأسنى من الآراب
وجلا الهوى والرأي في إيثارها
عن صبوة لم تعد حد صواب
برزت ولم يك نائيا عن بابها
في مدرج العلياء أرفع باب
ومن العناية فارقت خدرا إلى
خدر الرعاية في أعز رحاب
سبط لشيرين الكبير ولم يزل
متمثلا بحلاه في الأعقاب
ربوا كما ربى وصانوا ولدهم
أدبا كما هو صانهم من عاب
في الإخوة الغر الثلاثة هل ترى
إلا جمال خلائق أتراب
سر السعادة في تعدد منجب
بصفاته في ولده الأنجاب
فلتهنيء البيتين آصرة زكت
بطرائف الأخلاق والآداب
عقدت بها صلة المفاخر والعلى
للأسرتين وخلدت بكتاب


لتعش وصفو العيش غير مشوب

لتعش وصفو العيش غير مشوب فريال بكر مليكانا المحبوب
الطفلة الملك التي من مهدها
نظرت إلى المحروم والمحروب
عيد الأميرة ضوعفت بهجاته
والشعب منها آخذ بنصيب
عهد قشيب يوم مولدها بدا
في أي ثوب للحياة قشيب
كم من معاهد وهي تشرف باسمها
ضمن اطراد نجاحها المطلوب
تولي الضعاف من المعونة ما به
كل الرضى للرب والمربوب
أوسعت يا فاروق شعبك أنعما
في ظل غيرك لم تتح لشعوب
هيهات يبلغك الملوك تطولا
لو قورن الموهوب بالموهوب
ما ينقعون صدى برشح أكفهم
ونداك شؤبوب إلى شؤبوب
يا من بفاروق ائتسوا فتنافسوا
في البر بين نجيبة ونجيب
من كل مسماح أصيل رأيه
لبق بتصريف الزكاة أريب
ومصونة بحيائها وإبائها
سفرت بلا لوم ولا تثريب
تعطي اليتامى والأيامى غزلها
وتعف عن غزل وعن تشبيب
يا سادتي إني لأشهد لمحة
علوية وأشم نفحة طيب
أعظم بخدمتكم لشعب عاثر
مستصرخ لسواده المنكوب
خطر الجماعة أن يباعد بينها
والخير كل الخير في التقريب
إن تدفعوا شر الخصاصة فزتم
في عاجل بثواب خير مثيب
ووقيتم البلد الأمين وأهله
غدرات دهر منذر بخطوب
واسوا الفقير وأصلحوا من شأنه
أولا فإن غدا لجد مريب
وتداركوا الأطفال بالسببين من
تصحيح أبدان ومن تهذيب
فبذاك تبلغ مصر ما يبغى لها
في العيش من سعة وأمن كروب
ورفاهة الطبقات تستبق الخطى
في مرتع للعاملين خصيب
يا رب صن فاروق واكلأ بيته
تدعوك مصر وأنت خير مجيب
Amany Ezzat متواجد حالياً