عرض مشاركة واحدة
02-17-2015, 03:38 PM   #95
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

طوينا الحقول سراع المسير

طوينا الحقول سراع المسير
على متن متصل كالسبب
نمر بخضراء فتان
لها من زمردها منتقب
إلى مرتمي العين مبسوطة
تموج بأشجارها عن حبب
وأنهارها تحت نور الزوال
تفيض بطاء بمثل الضرب
وللشمس في المنتهى مغرب
رأينا به آية من عجب
رأينا من الغيم طودا رسا
على أفقها وسما واشرأب
بجسم ظلام وقمة تبر
وسفح تعاريجه من لهب
كأن الاشعة أثناءه
مغاور في منجم من ذهب
وراع نواظرنا أيل
مضى قرنه صعدا وانشعب
تلفت يرنو بياقوتتين
وسال دما صلبه والذنب
وكم من جنان وكم من قرى
وكم من صروح وكم من قبب
تصاوير يصنعها ماهر
من الغيب يبدعها ما أحسب
يظل ينوع أشكالها
دراكا ولا يعتريه نصب

جاءت المنجة البديعة من أثمار

جاءت المنجة البديعة من أثمار بستانك الخصيب العجيب
شهرة النفس ما بها من رواء
وغذاء ومن شراب وطيب
وهبتني أسني الهبات ملوك
فتقبلتها وقلبي أبي
وتلقيت منك أزهد شيء
فإذا الكهل من سرور صبي
لو تصح النقود حلي صدور
لم يدع حمل ما منحت نبي
يا من لهم في صميم القلب أمثلة
تطيل مكثي في أهلي وأصحابي
إن غاب جسمي والأيام منسية
أبقيت رسمي ذكرى بين أحبابي
ما الذي أنجبت حلب
من جمال هو العجب
ومن اللطف والحجي
ومن الظرف والأرب
خير أم وخير زوج
تنتمي لخير أب
تجمع المحمدات في
نسب زين بالحسب
وتسمى علية
حبذا الاسم واللقب
بديباجة من خيوط الغمام
تخللها كل شيء عجب
جلا شعرك العربي الأنيق
طرائف زادت ثراء الأدب
وما برح الشعر في كل عصر
له كوكب يجتلى في حلب

أتتنا الهدية مختالة


أتتنا الهدية مختالة
وكانت لمثلي عز الطلب
تخيرها الياس من كرمه
ومن خير صنف لأحلى العنب
كانت دليلا على ذوقه
وعلم بما للمحب وجب
ولا بدع فالياس من دوحة
يغني بأنسابها والحسب
وكانت بشهرتها كوكبا
ينير الدياجي وينفي الكرب
وكانت مثالا لأهل التقى
وعنوان نبل لكل العرب
وقد تابع إلياس منهاجها
ونال من الجاه لك الأرب
وزادت فصاحته جاهه
وأعلت مكانته في الأدب
فإما سمعت حديثا له
فأنت سميع حديث عجب
كأنك تسمع أغنية
تهيج للنفس روح الطرب
وشخص كهذا جدير بأن
ينال مع المال أعلى الرتب
النجم في عليائه خافق
والنوط في صدرك لا يضطرب
قر وقد طالت عليه النوى
كما يلاقي أهله المغترب
لو أعطي المرء على قدره
لكان ما توهب مما تهب
Amany Ezzat غير متواجد حالياً