عرض مشاركة واحدة
02-16-2015, 10:53 PM   #82
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

إلى أي امتداد في البقاء

إلى أي امتداد في البقاء
تروعني منايا أصدقائي
شكت عيني وما ضنت قديما
نضوب الدمع من فرط البكاء
وأخلق جدة الإلهام فكري
من التكرار في نظم الرثاء
فحتام الجراح تظل تدمي
وتنكؤها رزيئة كل نساء
علي إذا ثويت رهين رمس
فقد عجلت عليك يد الفناء
وما قولي الفناء وأنت حي
حياة الخالدين بلا مراء
رقيت إلى جوار الله تجزى
بما قدمته أوفى الجزاء
وبان لناظريك السر فيما
جهلنا من تصاريف القضاء
ترى كيف الورى من حيث توفي
وكيف الأرض من أوج السماء
سنذكر محمداتك ما حيينا
ويذكرها البنون على الولاء
لقد كان القضاء وأنت فيه
مثالا للنزاهة والصفاء
تصرفه بفطنة لوذعي
يصيب الحل في كبد الخفاء
ولم تك ذات يوم بالمحابي
ولم تك ذات يوم بالمرائي
وما تلقاء عدلك من أعاد
تباليهم وما من أولياء
تراقب وجه ربك لا سواه
وترعى الناس في حد سواء
فلما آن أن تلقى حماما
من الجهد المبرح والعناء
دعتك إلى الصحافة نفس حر
شديد العزم مؤتنف الفتاء
فقام بعبئها مرن صبور
صدوق العهد مرعي الولاء
يصون حقوق مصر أبر صون
ويبلي دونها أقوى بلاء
إذا أجرى يراعته أسالت
مهارقها مجاجا من ضياء
مهارق حشوها نور ونار
تأجج بالحمية والإباء
ألا أن الكنانة في حداد
على رجل المروءة والمضاء
إذا ما أمة جزعت عليه
فكيف بصحبة والأقرباء
بلوا منه جوارا أريحيا
بلا دخل يريب ولا التواء
يحدث عنه من حدثت منهم
فما يخشى التغالي في الثناء
سماحة فطرة وصفاء طبع
ورفق في أناة في سخاء
زكي بك العزاء لمصر عنه
إذا افتقدت مكان الأوفياء
ومثلك في بنيها من يرجى
فحقق ما لها بك من رجاء


لم تطيقي بعد الأليف البقاء

لم تطيقي بعد الأليف البقاء
وكرهت الحياة أمست شقاء
فوهى قلبك الكسير المعنى
وتعجلت للرحيل القضاء
ما الذي يفعل الدواء إذا لم
يبق في الجسم ما يعين الدواء
خيل أن الوفاء أكدى إلى أن
شهد الناس منك هذا الوفاء
كم رجونا لك الشفاء وخار
الله في غير ما رجونا الشفاء
هكذا شاء والمصير إليه
وله الأمر فليكن ما شاء
أسف أن يغيب القبر روحا
ملكيا وطلعة زهراء
أين ذاك البهاء يجري على ما
حوله بهجة ويلقي بهاء
أين ذاك السخاء يكفي اليتامى
والأيامى وينصر الضعفاء
أين ذاك الحياء عن عزة لا
عن تعال وحي ذاك حياء
عرفتها معاهد العلم والآداب
والبر لا تمل عطاء
كان صدر الندي يهتز تيها
حين تحتله ويزهو رواء
أفضل الأمهات جف حشاها
من يعزي البنات والأبناء
نشأتهن صالحات وربتهم
كرماء أعزة نجباء
غانيات فقن اللدات جمالا
وكمالا ورقة وذكاء
وشبابا هم نخبة في شباب
العصر علما وحكمة ومضاء
آل سمعان إن رزاء دهاكم
تلو رزء قد هون الأرزاء
لم يكن بالكثير لو كان تجدي
أن تسيل النفوس فيه بكاء
غير أن التي إلى الله آبت
خلفت للمفجعين عزاء
ما تولت عنكم وقد تركت آثارها
الناطقات والأنباء
ذكريات تهدي إلى الخير
من ضل سبيلا وتنفع الأحياء
شيعت مصر نعشها باحتفال
قلما شيعت به العظماء
وقضت واجب الوداع لفضل
لا يسامي به الرجال النساء
جارة الخلد ليس في الخلد نأي
بعد أن يدرك المحب اللقاء
فزت منه بطيبات الأماني
فاغنميها مثوبة وجزاء
إن الموت والحياة لسرا
أبديا يحير العقلاء
نحن منه في ظلمة تتدجى
ولقد جزتها فعادت ضياء
فدح الخطب يا عفيفة في
هجرانك الأقرباء والأولياء
فاعذري حزننا فإنا على الأرض
وطوباك أن بلغت السماء

Amany Ezzat متواجد حالياً