عرض مشاركة واحدة
02-16-2015, 10:49 PM   #81
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

يا أخا النبل والنهى والمعالي

يا أخا النبل والنهى والمعالي
زادك الله نعمة وعلاء
وأدام الأعياد في بيتك العامر
بالبر والندى ما شاء
إن يوما فيه فتاتك أمست
وهي البدر بهجة وبهاء
تمه تمها وغر لياليه
سنوها تتابعت غراء
عدها أربع وعشر وعمر
الحور هذا يخلدن فيه صفاء
لهو اليوم أوجب السعد فيه
أن تعم المسرة الأصدقاء
فالتقى الأصفياء فيه وما
مثلك ممن يستكثر الأصفياء
يشربون الصهباء فوارة
ثوارة بوركت لهم صهباء
يأكلون النقول قضما وكدما
وسليقا معللا وشواء
يغنمون الحديث أشهى
من الشهد وأذكى من السلاف احتساء
يجدون الأزهار باهرة الأبصار
نبتا وأوجها حسناء
شهدوا للذكاء والطهر عيدا
رأوا النبل عفة وذكاء
نظروا في فريدة مجتلى علو
إذا الروح في التراب تراءى
صدقت ما عنى اسمها وقليل
في القوافي من صدق الأسماء


اليوم يوم مصارع الشهداء

اليوم يوم مصارع الشهداء
هل في جوانبه رشاش دماء
لله غياب حضور في النهى
ماتوا فباتوا أخلد الأحياء
أبطال تفدية لقوا جهد الأذى
في الله وامتنعوا من الإيذاء
بعداء صيت ما توخوا شهرة
لكن قضوا في ذلة وعناء
لبثوا على إيمانهم ويد الردى
تهوي بتلك الأرؤس الشماء
سلمت مشيئتهم وما فيهم سوى
متقطعي الأوصال والأعضاء
صبروا على جبروت عات قاهر
ساء النهى والدين كل مساء
ما كان دقلتيان إلا طاغيا
ملك الرقاب بغلظة وجفاء
لانت له الصم الصلاد ولم تلن
شيئا قلوب الصفوة الفضلاء
حاشا الحقيقة كم مثال لا ترى
إلا البقايا منه عين الرائي
ظلت حناياه وإن حطمت على
ما كان فيها من تقي ورجاء
إن العقيدة نعمة علوية تصفو
على النقمات والأرزاء
تجني فخارا من إهانات العدى
وتصيب إعزازا من الإزراء
بكر بأوج الحسن غال مهرها
لا تشترى بأياسر الأشياء
تزرى النفائس دونها ولربما
بذل النفوس حماتها بسخاء
أليوم بدء العام عام النيل في
إقباله المتجدد اللألاء
ما انفك في أقسامه وفصوله
شرعا وفي الأوضاع والاسماء
قد أحكمت في كله أجزاؤه
فبدا تمام الكل بالأجزاء
عجب لقوم لاتني آثارهم
هي أعظم الآثار في الغبراء
قصت حواشيهم وقلص
ظلهم إلا كفاح بقية لبقاء
وعفت معاهد بطشهم أو أوشكت
وهوت صروح العزة القعساء
إلا نظاما صلوه لعامهم
فلقد أقام كأصله المتنائي
كم دولة دالت بمصر وحكمه
متوارث عن أقدم الآباء
وإذا بنى الأقوام فكرا صالحا
فالفكر يثبت بعد كل بناء
أمهيئي هذا المقام ومبدعي
هذا النظام لحكمة غراء
إن أرج فالإقبال ما أرجو لكم
وإذا دعوت فبالرقي دعائي


أرز الجنوب اسلم عزيز الجانب

أرز الجنوب اسلم عزيز الجانب
والق الدهور وأنت أبقى صاحب
الله في أدواحك النضر التي
ترد المعين من الجماد الناضب
أو ترضع الأثداء مما أقبلت
تروي العطاش به صدور سحائب
ألتاج فوق التاج من أغصانها
حتى ترصعه العلى بكواكب
والنور في أوراقها متنخل
يصفو ذرورا في عيون الراقب
أرز تراه كباذخ الأبراج إن
تنظر إليه من مدى متقارب
وإذا بعدت رأيت شامات على
خد كميت لونه أو شاحب
أعزز به وبجيرة حفوا به
سمحاء أهل مفاخر ومناقب
هم بالحمية خير من يرجو الحمى
لسداد خلات ودرء نوائب
بسلاء إن تدع الحفيظة لم تجد
في القوم غير الشمري الواثب
صوام ألسنة عن القول الخنى
قوام أفئدة لفعل الواجب
قاضون للحاجات باد بشرهم
في وجه مرتاد الندى والطالب
إن أزمعوا لم يرجعوا أو صمموا
بلغوا النجاح وما لووا بمصاعب
أحسابهم موفورة آياتها في
كل معنى فوق عد الحاسب
من مثلهم جاها وكاتبهم إذا
ما نافسوا الدنيا كهذا الكاتب
وشبابهم هم هؤلاء وكلهم
سامي السجية ذو ذكاء ثاقب
وشيوخهم هم هؤلاء وجوههم
بيض الصحائف لم تشب بشوائب
إني صدقتهم المديح بما بهم
وأقول شر الشعر شعر الكاذب
وعلى التخالف ملة ليسوا سوى
أهلين في نظر الحمى وأقارب
لبنان قلب فيه أشرف وحدة
وطنية بين اختلاف مذاهب
يا ربة القصر الذي نهضت به
علياء تنميها أعز مناسب
هذي إليك تحية من شاعر
لعلاك بالأدب الأتم مخاطب
يثني عليك ويحفظ الذكرى لما
أسديت باقي دهره المتعاقب
من زائر لمح التقى متجليا
كالنور من ستر الجلال الحاجب

Amany Ezzat غير متواجد حالياً