عرض مشاركة واحدة
02-16-2015, 10:44 PM   #80
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

ليبسم في محياك الرجاء

ليبسم في محياك الرجاء
ويبرق في أسرتك الهناء
وطيبي بالشباب كما يرجي
عفافك والطهارة والإباء
وقري أعينا ببنين غر
وبعل من محامده الوفاء
وحلي الرأس مفخرة بتاج
يضيء به جلالك والبهاء
ولا تنسي نظام الشعر فيه
كأحسن ما تنظمه النساء
فما الإكليل للحسناء وقر
ولا تصفيف وفرتها عناء
ولكن يصدع الرأس اشتغال
بما تأبى الملاحة والفتاء
ويثقله اهتمام غير مجد
بما في حكمه الدنيا سواء
علت شمس الضحى والروض زاه
وفيه نضارة وسنى وماء
فهبي للصبوح وبادريه
سلافته النزاهة والضياء
وشادي الصادحات فإن أسمى
بيان للنفوس هو الغناء
وحاكي الزهر تسليما ولهوا
فما للهم في حسن ثواء


هذي رؤوس القمم الشماء

هذي رؤوس القمم الشماء
نواهضا بالقبة الزرقاء
نواصع العمائم البيضاء
روائع المناطق الخضراء
يا حسن هذي الرملة الوعساء
وهذه الأودية الغناء
وهذه المنازل الحمراء
راقية معارج العلاء
وهذه الخطوط في البيداء
كأنها أسرة العذراء
وذلك التدبيج في الصحراء
من كل رسم باهر للرائي
وهذه المياه في الصفاء
آنا وفي الإزباد والإرغاء
تنساب في الروض على التواء
خفية ظاهرة اللألاء
ونسم قواتل للداء
يشفين كل فاقد الشفاء
ومعشر كأنجم الجوزاء
يلتمسون سترة المساء
في ملعب للطيب والهواء
ومرتع للنفس والأهواء
ومبعث للفكر والذكاء
ومنتدى للشعر والغناء
يا وطنا نفديه بالدماء
والأنفس الصادقة الولاء
ما أسعد الظافر باللقاء
والقرب بعد الهجر والجلاء
إن أك باكيا من السراء
فإن طول الشوق في التنائي



ذاك الهوى أضحى لقلبي مالكا

ذاك الهوى أضحى لقلبي مالكا
ولكل جانحة بجسمي مالئا
فبمهجتي ثوران بركان جوى
وبظاهري شخص تراه هادئا
الغيث جدا في نهاية أمره
ما خلته إحدى المهازل بادئا
طرأت علي صروفه من لحظة
في حين أحسبني أمنت لطارئا
ولقد أراه مستزيدا شقوتي
لو كان لي بدل المحبة شانئا
إني لأسأل بارئي ولعلها
أولى ضراعاتي أرجي البارئا
أمنيتي قربي لشمسي ساعة
فأبيد محترقا ولكن هانئا

Amany Ezzat غير متواجد حالياً