عرض مشاركة واحدة
02-12-2015, 05:12 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

عاشت مصر رغم كل المحن تقطف الزهور
وترفع أغصان الزيتون وتبتسم..
فابتسم من فضلك قبل أن تصبح الابتسامة
جريمة هتك عرض

إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد أن يهاجر فوراً

ليس أمامى إلا الله سبحانه وتعالى أن يحمينى
بعد وفاة أبى وأمى والقانون

الذين حولوا مصر من “مفتاح المنطقة”
إلى “طفاشة لصوص” يريدون أن يضعوا
“قفلاً” على الثورة

اننا شعب مغلوب علي أرضه وبين جماهيره

الشرطة مهمة مثل الماء و الهواء لكنها
مثلهما تحتاج إلى تنقية

الكلام رخيص وإن غلا والفعل غال وإن رخص

مذابح المصريين تبدأها كتيبة الإعلام
وتنفذها كتيبة الإعدام

لا تبحث عن النكد … اطمئن هو يعرف عنوانك

مجتمع لا يهمه الجائع إلا إذا كان ناخباً
ولا يهمه العارى إلا إذا كانت امرأة

المضحكات السبع، الاستقرار والتنمية والرخاء
والأمن والشفافية والديمقراطية
(فاضل واحد لما أفتكره هاتصل بيك)!ا

بمجىء الرئيس الجديد سوف يعود الاستقرار
والاستثمار ويعود الجيش إلى «الثكنات»،
ويعود الشعب إلى «المسكنات»،
ويُعيَّن مبارك مديراً للمركز الطبى

مصر تعانى من أنفلونزا «الخناشير»!ا

إذا اهتمت مصر بالبحث العلمى فسوف
تتمكن خلال سنوات من إرسال
أول مركبة فضاء إلى القمر …
وطبعاً سيكون فيها «كتيبة أمن مركزى»!ا

نفسى فى إجازة سنة أشتغل فيها «بلطجى»
وأكون نفسى قبل انتهاء الفترة الانتقالية
المخصصة بكاملها لمحاكمة «مبارك» فقط

الحكومة تعرف أسماء البلطجية لكن الشعب
لا يعرف أسماء الثوار…
لذلك يختلط الحابل بالنابل والبوم بالبلابل

عندى بغبغان فاضحنى مع الجيران
وكل ما يدخل ضيف يقول له
(مافيش فى البيت أكل، مافيش فى البيت فلوس)
فأشخط فيه فيكمل (مافيش فى البيت راجل)!

نحن ديمقراطيون جداً… تبدأ مناقشاتنا
بتبادل الآراء فى السياسة والاقتصاد
وتنتهى بتبادل الآراء فى الأم والأب

بلادى وإن ضاقت علىَّ أديها لأخويا الصغير،
وما تقولش إيه ادتنا مصر علشان دى كلمة عيب

تأمل الصورة وسوف تكتشف أن الأخوان
انضموا للثورة يوم انضمام الجيش لها (28/1)
ثم انصرفا عنها فى نفس التوقيت

السيد اللواء ينفى أن الضابط أمر بإطلاق النار،
وهو ما يؤكد نظرية «أنيس منصور»
أن أهل الفضاء يزورون أهل الأرض أثناء المظاهرات

رحل «سرور» الذى كان يحصل على (400)
صوت وجاء «الكتاتنى» الذى حصل
على (399) صوتاً بفارق صوت واحد
يقال إنه صوت العقل

حصاد الثورة – طالبتهم برفع قيمة
«الإنسان» فرفعوا سعر «الأنبوبة»!

قامت الثورة ضد “محمد حسنى”
لكنها أطاحت بـ “محمد البرادعى”

بعد أن حصل على «الليسانس» بدأ فى «تحضير»
الماجستير وبعد أن حصل على «الماجستير»
بدأ فى «تحضير» الشاى للزبائن
Amany Ezzat متواجد حالياً