عرض مشاركة واحدة
02-04-2015, 07:50 PM   #27
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

كنت أعتقد يا ميّ , وما برحت أعتقد , أن بعض
الاختبارات لا تحدث إلا إذا اشترك بها اثنان
في وقت واحد
وربما كان هذا الاعتقاد سبباً أولياً لتلك الرسائل
التي جعلتك أن تقولي لنفسكِ "يجب أن نقف هنا"
الحمد لله لأننا لم "نقف هناك"
الحياة يا مي لا تقف في مكان من الأمكنة
وهذا الموكب الهائل بجماله لا يستطيع سوى
المسير من لا نهاية إلى لا نهاية
ونحن , ونحن الذين نقدس الحياة ونميل بكل قوانا
إلى الصالح والمبارك والعذب والنبيل في الحياة
نحن الذين نجوع ونعطش إلى الثابت الباقي في
الحياة لا نريد أن نقول أو نفعل ما يوعز الخوف
أو ما "يملأ الروح شوكاً وعلقماً"
نحن لا نريد ولا نقدر أن نلمس جوانب المذبح
إلا بأصابع طهرت بالنار
ونحن إذا احببنا شيئاً يا ميّ نحسب المحبة نفسها
محجة لا واسطة للحصول على شيء آخر
وإذا خضعنا خاشعين أمام شيء علوي نحسب
الخضوع رفعة والخشوع ثواباً وإذا تشوقنا إلى
شيء نحسب الشوق بحد ذاته موهبة ونعمة
ونحن نعلم أن أبعد الأمور هو أخلقها وأحقها بميلنا
وحنيننا , ونحن – أنت وأنا- لا نستطيع حقيقةً أن
نقف في نور الشمس قائلين " يجب أن نوفر على
نفوسنا عذاباً نحن بغنى عنه "
لا يا ميّ , نحن لسنا بغنى عما يضع في النفس
خميرة قدسية , ولسنا بغنى عن القافلة التي تسير
بنا إلى مدينة الله , ولسنا بغنى عما يقربنا من ذاتنا
الكبرى , ويرينا بعض مافي أرواحنا من القوى
والأسرار والعجائب
وفوق كل ذلك فنحن نستطيع أن نجد السعادة
الفكرية في أصغر مظهر من مظاهر الروح ,
ففي الزهرة الواحدة نشاهد كل ما في الربيع
من الجمال والبهاء , وفي عيني الطفل الرضيع
نجد كل ما في البشرية من الآمال والأماني
لذلك لا نريد أن نتخذ أقرب الأشياء وسيلة
أو مقدمة للوصول إلى أبعدها , كما أننا لا نريد
ولا نقدر أن نقف أمام الحياة ونقول مشترطين
"أعطنا ما نريد أو لا تعطينا شيئاً – إما ذاك
وإما لا شيء"
لا يامي , نحن لا نفعل ذلك لأننا نعلم أن الصالح
والمبارك والثابت في الحياة لا يسير كما نشاء
بل يسيرنا كما يشاء
وأيّ مطمع لنا وسبعة آلاف ميل تفصلنا
في إعلان سر من أسرار أرواحنا سوى التمتع
بإعلان ذلك السر ؟
وما هي غايتنا من الوقوف بباب الهيكل
سوى مجد الوقوف ؟
ماذا يا ترى يبغي الطائر إذا ترنم والبخور إذا احترق ؟
أو ليس في هذه النفوس المستوحدة سوى المنازع المحدودة ؟
Amany Ezzat غير متواجد حالياً