عرض مشاركة واحدة
01-24-2015, 04:27 PM   #7
ابو نيرة
vip
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: مصر - السعودية
المشاركات: 2,296

منى سامى
شكرا لك
عندما تمر علينا ذكرى تجسدت فيها اسمى معاني البطوله
والتضحية كحرب اكتوبر او معركة شدوان او حرب الاستنزاف
نجد ان ابطالها موجودون بيننا يحكون لنا عن بطولاتهم
وكيف تصدوا للعدوان الصهيوني الغاشم


يقول الحاج إبراهيم جادالله، أحد المشاركين في صد العدوان الإسرائيلي علي جزيرة شدوان،
إن مصر كانت في ذلك التوقيت، تخوض حرب الاستنزاف، وكانت جزيرة شدوان بها، رادار لمراقبة السفن
وعدد من الوحدات البحرية الصغيرة، وفي فجر يوم الخميس الموافق 22 يناير عام 1970
هاجم الإسرائيليين، الجزيرة، عن طريق لنشات بحرية أولاً، كانت قادمة من الضفة الثانية "الطور"
والتي كانوا يسيطرون عليها آنذاك، فشاركت مراكب الصيد وأهالي الغردقة، بالتعاون مع جنود القوات المسلحة
في صد العدوان على الجزيرة، وتجسدت ملحمة تاريحية، راح فيها من راح، وبقي من بقي
ورغم أن الطيران الإسرائيلي شارك في تلك المعركة، إلا أنه تم قهره.

وأضاف جاد الله لــ""، أن مراكب الصيادين، عملت على توصيل، الذخائر والمعونات والأسلحة، للقوات المسلحة بالجزيرة
لمقاومة العدوان وأسقطت وقتها القوات المصرية طائرات إسرائيلية بالقرب من جزيرة شدوان .

واستمر العدو في محاولاته للسيطرة على الجزيرة ومنع الإمداد الذي يأتي للجنود المصريين
من خلال البحر، لكنهم فشلوا رغم تفوقهم العددي والقصف الجوي العنيف والإمدادات الكثيرة، التي كانت تأتي إليهم.

ويكمل جادالله: "عندما نزلت القوات الصهيونية إلى أرض الجزيرة
بعد ضرب الطيران الإسرائيلي لها، قام الطيران المصري بدك الجزيرة، وبعدها تحرك مركبي ومركب الريس حميد عتيق
إلى الجزيرة، للقيام بعملية استطلاع في الظلام، بعد القصف المصري لها، وعند اقتراب المركبين من الجزيرة
شعر العدو وفتح النيران علينا، واستشهد معظم من كانوا على مركبي من بحارة وبعض الجنود
أما المركب الآخر، فقد استشهد الريس حميد عتيق.
ابو نيرة غير متواجد حالياً