عرض مشاركة واحدة
01-13-2015, 06:21 PM   #40
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554








قراءة فى رواية (حافظ بتاع الروبابيكيا)
الناقد توفيق حنا
************

هذه الرواية الممتعة الفريدة التي صدرت عام 2005
و التي أبدعها الروائي القدير " نعيم صبري "
هذه الرواية تستحق أن تُقرأ أكثر من مرة ...
نجد شيئا جديدا .



و روبابكيا تعنى هدوم قديمة باللغة الإيطالية
و هذا المعنى يمكن أن يمتد و يشمل الأفكار و الآراء القديمة ..
و لعل نعيم صبري و هو يختار لروايته بطلا جديدا ..
هو حافظ بتاع الروبابيكيا كان يعنى أيضا المعنى الثاني ...
يعنى أفكاروبيكيا ..
و اسم البطل يعنى الكثير من المعاني .. اسم حافظ .



و أنا لا أذكر _ بقدر علمي _ أنى قرأت لروائي مصري عملا
اتخذ له بطلا هذا البائع المتجول
يقود عربته و حماره
و يردد هذا النداء "بكيا " .. " بكيا "
اختصارا لكلمة روبابيكيا
و لكنى أعجبت بلهجة الرواية التي قرأتها في جلسة واحدة..
و لعلى كنت أول من قرأها .. إذ كنت في القاهرة
و ذهبت مع الصديق مبدع الرواية " نعيم صبري "
أول نسخة ... و أعجبت بهذه الأناقة في الإخراج ..
و بهذا الغلاف الذي أبدع لوصفه الفنان القدير " رءوف عياد "
هذه اللوحة الجميلة المُعبرة أصدق تعبير عن حافظ بعربيته و حماره .



و لقد حدثني نعيم صبري في جلسة حميمة عن عشقه للماضي ..
و لكل ما هو قديم ..و ينطبق عليه هذا المثل الشعبي
"من فات قديمه تاه "
و لعله في هذه الرواية يُلَمح على هؤلاء الذين يتخلصون
من الأشياء القديمة .. التي كانت ذات يوم _ جديدة و نافعة _



( لورنس)
و اذكر هنا صديقي الفنان الفرنسي _ عاشق أم كلثوم _
الذي كان يحرص عند زيارته للقاهرة أن يتجول في الأحياء
الشعبية و معه كاميرا يلتقط بها كل ما يشير إلي الماضي ....
مثل سلالم قديمة لمدخل بيت قديم ....
و كان أثناء إقامته في القاهرة يختار فندق " الحسين "
بالقرب من قهوة الفيشاوي مما يؤكد هذا الولع باقتناء الأشياء
القديمة و هذا التعلق بكل قديم ... و الصلة الحميمة بالماضي .



و في بداية روايتة يسجل الراوي هذه الظاهرة متسائلا
لا أدرى ماذا حدث للبلد ؟
بتوع الروبابكيا زادوا بشكل غريب هذه الأيام ..
هل هي تجارة رابحة ؟
لماذا يا ترى يبيع الناس ؟
للحاجة أم ترفا و تجديدا ؟
ولكني أرى أن سبب التخلص من أشياء قديمة
هو أنه فات أوان الاستفادة بها ..
كما أنها أصبحت تُزحم المكان
و لعل صاحبة هذه الأشياء القديمة تهدف من بيعها
أن تشترى بثمنها أشياء جديدة نافعة ... ربما !


نتابع

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً