عرض مشاركة واحدة
12-18-2014, 11:20 PM   #2
SaMaR_ BakR
شريك محترف
stars-2-8
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
الدولة: cairo
المشاركات: 3,482

إن سر الموت يكمن في لغز النوم
لأن النوم هو نصف الطريق إلى الموت
نصف الإنسان الراقي يموت
أثناء النوم .. شخصيته تموت .. عقله يموت




و يتحول إلى كائن منحط مثل الإسفنج و الطحلب





يتنفس و ينمو بلا وعي .. و كأنه فقد الروح
إنه يقطع نصف الطريق إلى التراب
و يعود مليون سنة إلى الخلف
يعود عقله الواعي إلى ينبوعه الباطن
و تعود شخصيته الواعية إلى ينبوعها الطبيعي
الذي يعمل في غيبوبة
كما تعمل العصارة في لحاء الشجر
و يلتقي الإنسان بخاماته الطبيعية
بجسده و ترابه و مادته و الجزء
اللاوعي من وجوده

إن الشعراء يقولون أن لحظات النهار سطحية
لأن ألوان النهار البراقة تخطف الانتباه
و لحظات الليل عميقة لأن الليل يهتك هذا الستار البراق




و يفك أغلال الانتباه فيغوص في أعماق الأشياء

و أنا أقول أن لحظة النعاس هي أعمق اللحظات
لأنها تهتك ستاراً آخر و هو ستار الألفة
النعاس يمحو الألفة بيني و بين الأشياء
فتبدو غريبة مدهشة مما يدعوني أحياناً إلى التساؤل و أنا أنظر
حولي في غرفة نومي بين النوم و اليقظة و أهمس : أنا فين ؟




إني لا أتعرف على سريري
و لا أتعرف على دولابي
و تسقط الألفة تماماً بيني و بين غرفتي فتبدو غريبة




و هذه اللحظة عميقة
لأن العقل يخرج فيها من إطار ظروفه
و يتحرر من الألفة تماماً بيني و بين غرفتي
فتبدو غريبة


و هذه اللحظة لحظة عميقة
لأن العقل يخرج فيها من إطار ظروفه
و يتحرر من الألفة و التعود والأحكام العادية
و ينظر حوله من جديد ليصدر أحكاماً جديدة
أكثر تحرراً و إلهاماً
SaMaR_ BakR غير متواجد حالياً