عرض مشاركة واحدة
12-16-2014, 05:50 PM   #44
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

**********خريطة توضح أماكن بعض المعابد



معبد كلابشه


يعود معبد كلابشه إلى
الإمبراطور الروماني أوكتافيوس أغسطس 30 قبل الميلاد ،
و هو واحد من أكبر معابد الحجر الرملي في النوبة.
و قد إنتقل إلى موقعه الحالي في عام 1970،
و حوائطة تغطي بالنصوص والنقوش
وتصور آلهة مصرية مثل إزيس وأوزوريس.

ينسب هذا المعبد إلى قرية كلابشة
الواقعة على بعد حوال 56 كم جنوب خزان أسوان،


كانت كلابشة تعرف فى النصوص المصرية القديمة
بـ " تلمس " وأصبحت فى اليونانية " تالميس".


ترجع أقدم آثار المنطقة إلى الأسرة
18 حيث عثر على نقوش تحمل اسم
كل من تحتمس الثالث وامنحتب الثانى.


أما المعبد الرئيسى الذى تعرف به المنطقة فقد
شيد فى عهد أوغسطس وكرس للإله النوبى ماندوليس.


وهناك بعض الشواهد الأثرية التى ترجع
بأصول المعبد للأسرة 18 وللعصر البطلمى
********** ويتكون معبد كلابشة من رصيف ميناء
يطل علي نهر النيل كانت تتوقف عنده المراكب
التي تقل المتعبدين وتماثيل الطقوس ,
ويلي الرصيف طريق صاعد طوله ثلاثين متر
يربط بين الرصيف وواجهة المعبد ,
وعند نهاية الطريق الصاعد توجد درجات سلم
تؤدي إلي الشرفة الحجرية الكبيرة
التي بني فوقها المعبد.

صممت واجهة المعبد علي هيئة الصرح ,
ولكنها خالية من أية زخارف ,
ويوجد في منتصف واجهة الصرح
مدخل يؤدي إلي داخل المعبد ,
وعلي الناحية اليمني لسمك ممر المدخل
يوجد نقش للإمبراطور أغسطس
وهو يقدم قرابين وأضاحي إلي الإله حورس ,
وفي أسفل النقش كتب نص باللغة القبطية
بواسطة الأقباط الذين لجأوا إلي هذا المعبد
هربا من الاضطهاد الروماني ,
ويوجد داخل أبراج الصرح بوابتين تؤديان
إلي غرفتين صغيرتين كانتا تستخدمان
بواسطة كهنة المعبد للوصول إلي سطح الصرح
لرؤية النجوم ومعرفة الزمن و أوقات الأعياد ,
وربما استخدمت أيضا كمكان للحراس
الذين يحرسون المعبد
يلي الصرح فناء مفتوح
يضم أربعة عشرة عمودا مصفوفة
في الجوانب الثلاثة الشمالية والشرقية والجنوبية ,
وتيجان هذه الأعمدة بها زخارف نباتية مركبة ,
ولا يوجد نقوش علي حوائط هذا الفناء ,
ويتصل بهذا الفناء أربعة غرف صغيرة
علي جانبي الحوائط الشمالية والجنوبية.


يلي ذلك منطقة ما قبل قدس الأقداس ,
وتبدأ بأربعة أعمدة تربط بينها ستائر حجرية ,
وتحمل الستارة اليسرى منظرا لملك غير معروف
يقوم بتطهيره الإلهان حورس و تحوت ,
أما الستارة الحجرية اليمني
فيوجد عليها ثلاثة نصوص ,
ففي النص الأول يأمر الوالي الروماني
اورليوس بيساريون بتنظيف المعبد
من حيوانات الخنازير ,
ويؤرخ هذا النص بعام 284 م ,
وكتب النص الثاني بالخط المروي ,
وسجله الملك البيليمي خارامادايا
في القرن الرابع الميلادي ,
بينما كتب النص الثالث باللغة الإغريقية
وهو يسجل انتصار الملك النوبادي (النوبي )
سيلكو علي البليميين ,
ويلي الستائر الحجرية صالة الأعمدة
التي تضم ثمانية أعمدة ذات تيجان نباتية
ولكن جدران هذه الصالة لا تحمل أية نقوش.

ويلي صالة الاعمدة صالتين مستعرضتين
احداهما يطلق عليها الصالة الخارجية
والاخري يطلق عليها الصالة الداخلية ,
وينتهي المعبد بقدس الاقداس
ويضم مناظر للامبراطور اغسطس
وهو يقدم القرابين الي عدد من الالهة.


***********
***********
Amany Ezzat متواجد حالياً