عرض مشاركة واحدة
12-11-2014, 04:17 PM   #24
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]عندما اقتنص محمد علي
حكم مصر
سنة 1805




تطلع إلى فتح السودان واستقرار الأمن في الحدود الجنوبية،
وتمكن له ذلك ما بين 1820 وحتى 1823
وقد بدأت أولى حملاته سنة 1815
وقادها بنفسه واضعاً نصب عينيه إنهاء
وجود المماليك الفارين بعد مذبحة القلعة
في الجنوب

وتجنيد النوبيين والسودانيين في الجيش المصري

واستطاع مطاردة المماليك حتى دنقلة
ووصلت حدود مصر الجنوبية حتى جزيرة صالي
التي ألحقت النوبة بمصر تحت إشراف أسرة محمد علي.
وبذلك هدأت هذه المنطقة وتحقق بها الأمان
حتى جاءت معاهدة لندن 1840

وفرمان فبراير 1841 الذي اعتبر
مصر وملحقاتها (النوبة والسودان)
ولاية عثمانية

ومهدت هذه الاتفاقية لوصول الرحالة

والمعاصرين الأوروبيين والتجار إلى النوبة والسودان

بحثا عن الدقيق والذهب والعاج.

ولم تسلم النوبة من ويلات المعارك عندما

اندلعت الثورة المهدية

وتحارب دراويش الثورة مع الجيش المصري

الذي أرسل لاسترجاع السودان
ونجح في هزيمة الثورة في موقعة توشكى
في أغسطس 1889
ثم عمدت إنجلترا إلى احتلال دنقلة

والأجزاء الجنوبية من السودان

ووقع اتفاق ثنائي بين مصر وإنجلترا في 19 يناير 1899
انفردت إنجلترا بمقتضاه بحكم السودان استغلالاً لثرواته،

وقد أضر هذا الاتفاق بوحدة مصر والسودان

كما فرق بين أرض النوبة

ووحدتها السياسية فقسمها إلى

النوبة العليا في السودان والنوبة السفلى في مصر
رغم ما تتميز به هذه المنطقة من وحدة جغرافية

وشعب متماثل عرقياً وثقافياً واجتماعياً.[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً