عرض مشاركة واحدة
12-04-2014, 09:59 PM   #36
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

[][]ثقيلة يا رضوى بالأفكار والرؤى
والمواقف الصلبة، خفيفة بما لا يوزن
خفيفة بالحب والتقدير وجمال الروح
وصدق الكلمة، وحضورك في عقل
وضمير كل من عرفك أو قرأ لك.
[/]

[]
حاولت أن أركز فى فكرة النهاية
[/]

ذلك الخط الفاصل بين حالة الحياة
وحالة انعدام الحياة خط أعصى من
أن تتخطاه المشاعر أو المخيلة.

لا يمكن استحضار الألم مسبقا.
لا يمكن التطعيم به والتحصن منه
وإقامة المتاريس أمامه.
ننظر إلى الوجه الحبيب النائم،
ونشعر بالمشاعر المعتادة،
ربما تزداد حدة لكنها المشاعر المعتادة:
الحب، والقلق والاطمئنان، والرضا
بالتواصل فى أى ظرف وأى حال.
ثم تأتى اللحظة.
تباغت بالرغم من أننا فى انتظارها
فتضرب فى القلب وفى الأحشاء


لأن من يأسروننا بسحر الحكايات
و يلمسون جزء من أرواحنا...
و يمسون أوتار قلوبنا..
من الكتاب الذين يتركون جزءا
حيا منهم في كل كلمة...
يحملون جميعا مشعلا يضىء الروح
و جذوة تبقى على ما بقى غير منتهك منا


ثلاثتهم هنا معا كعادتهم دائما

أسرة واحدة محبة مترابطة




لأن الدموع أفقر من أن تخفف أوجاع قلوب

هشمها الحزن عليك, أو أنها أعجز من أن
ترثي أحلاماً تعلقت كثيراً بكِ,
وداعا رضوى عاشور
"لا وحشة فى قبر رضوى"

تحياتى

[/]
__________________

signature

Amany Ezzat متواجد حالياً