عرض مشاركة واحدة
12-03-2014, 10:01 PM   #9
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

[]


أثقل من رضوى: مقاطع من سيرة ذاتية


“الحياة في نهاية المطاف تغلب، وإن بدا غير ذلك،

والبشر راشدون مهما ارتبكوا أو اضطربوا أو

تعثرت خطواتهم والنهايات ليست نهايات، لأنها

تتشابك ببدايات جديدة ..”


“مادامت للأرض ذاكرة، فلابد أن للزعفران ذاكرة
و لابد أنه ايضا ينتظر لكي يُخرج شَطاه و يفترش

الحيز و يتوسع، لأنه لم يعد يخص سيدة مسنة تقيم

في قصر، بل شبابا عجيبا، ناهضا رغم رحيله،

يأتنس الزعفران بوجودهم و يرتاح لتلك الرائحة

التي يتحير إن كانت رائحته و قد زادت مع الزمن

قوتها، أم هي رائحتهم”
“الكتابة فعل أناني وطارد يفرض درجة من العزلة

الداخلية، ينفيك عمن حولك أو ينفي من حولك

ويضعهم على الرف إلى حين فعل ينفي الآخرين
ليخاطبهم ويكتب حكاياتهم، يقصيهم ليراهم أكثر

يبتعد ليقترب، ويعزلك ليتيح لك تبديد وجودك

المفرد وإذابته في وجودهم ومكانهم وزمانهم

عجيب !”



سراج:


“القبول بالنسبي أكثر حكمة من التعلق بالمطلق”
“إن الأموات يحتاجوننا كما نحتاجهم، إن لم نوافهم

بالسؤال يثقلهم الحزن و تركبهم الوحشة … و هو

لا يستطيع زيارة قبر أمه و أبيه إذ لا يعرف بأي

أرض دفنا. فهل يا ترى يذهب إخوته إليهما

ويسألون عنهما فيبددون شيئا من وحشتهما؟
أم أن مراكب أخرى حملتهم؛ ليصيروا عبيدا في

البلاد، مقطعين كأغصان الشجر؟”


“لا تكبرن في نفسك اغترابك فإن العاقل لا غربة
عليه ولا وحشة ولا يتغرب إلا ومعه ما يكتفي به
من علمه ومروءته كالأسد الذي لا يتقلب إلا ومعه
قوته التي بها يعيش حيثما يتوجه”

[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً