عرض مشاركة واحدة
11-29-2014, 07:51 PM   #152
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

كيف تنظر في عيني إمرأة؟
أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها
كيف تصبح فارسها في الغرام؟
كيف ترجو غدا لصغير ينام؟
وهو يكبر بين يديك
بقلب منكس


ووقفنا فى العيون الخرس
قول لايذاع يخنق اللحن
فتدميه اعاصير المستباح بين اطراق
وحزن القلب اضناه الوداع


ونظرت فى عينيك من عبر الدموع
عينان خضروان كالخلد الرطيب
فرأيت احزانا توسوس فى الربيع
وحنان وجد صادق لم تبصريه


لكم جئت للحب أزجى القرابين والحب عبد له سؤدد
أتيتك يوما صغيرا غريرا يجاذبنى نورك الموقد
وحفت اليك بحار الدموع يلوح خلفها المعبد


وأنا المسىء اليك يا حبى المنتظر
فأنا تراب مندثر و لأنت طاهرة كحبات المطر

كلما فزت بعام ......
خسرت مهجتي عاما و أبقت صدأه


البسمة حلم
والشمس هي الدينار الزائف
في طبق اليوم


يا دقة الساعات
هل فاتنا .. ما فات ؟
ونحن مازلنا
أشباح امنيات
في مجلس الاموات ؟


في أخر العمر تصير الأذن عادةً
سلة مهملات



صار الكمانُ.. كعوبَ بنادق
وصار يمامُ الحدائق قنابلَ
تَسقطُ فى كلِّ آنْ
وغَابَ الكَمانْ

ويهزني صحوى .. فافتقدك
ولكن بلا جدوى
بلا جدوى


“لا تصالح علي الدم .. حتي بدم!
لا تصالح! و لو قيل رأس برأس
أكل الرؤوس سواء؟
أقلب الغريب كقلب أخيك؟!
أعيناه عينا أخيك؟
و هل تساوي يد ... سيفها كان لك
بيد سيفها أثكلك؟”




رحلة من أروع الرحلات فى حياتى
فى عالم هذا الشاعر الجنوبى الأسمر
بين حروفه القوية الرصينة الصادقة
المعبرة عن صدق مشاعره
فجاءت قصائده أشبه بصرخة الوجدان العربى
التى أضاءت سماء الشعر العربى
فى أحلك ليالى الهزيمة السياسية و الأجتماعية
أمل دنقل ببساطة
من قال لا فى وجه من قالوا نعم

تحياتى
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً