عرض مشاركة واحدة
11-28-2014, 05:21 PM   #122
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

أما عن فلسفة الموت
نقرأ فى كتاب
" تشكيل صورة الموت في شعر أمل دنقل "

للناقد جمال محمد عطا
الصّادرعن الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 2013


يرى الكاتب أنّ ثمّة جمالا أو جماليات في «قضية الموت»
التي تردّدت باطّراد في شعر أمل دنقل،
وهو ما تكشّف بالقراءة الواعية عن دلالات الموت
وتنويعاته في شعره، فأمل لم ينظر إلى الموت بمعناه الضيّق أي الفناء،
وإنما رآه نوعا «من عدم الاتّصال الذي يواجهنا في
شكل “الحُزْن-الهَمّ” وذلك عندما نُمَارِسُ أو نجرِّب تهديدًا
لاتصال وجودنا مع أنفسنا ومع الآخرين مِن جانبٍ،
ومع الحياة والواقع السِّياسي من جانبٍ آخر».
من ثَمَّ نُصبح إزاء معنى، أو بالأحرى معان جديدة
مُنْفَتِحَة ومُتَعدِّدَة للموت، تسعى إلى الكشف عن
جذره الأساسي، في الموروث الثَّقَافي “
العربي والغربي” بصفة عامة، وبناءً عليه
تتحدَّدُ دلالات الموت وفواعله ومسَبِّبَاته
وطرق مواجهته في خِطاب شعري ينطوى في
جوهره على إطار فلسفي يتماسُ في استحضاره لإنسانه
مع إرادة القوة عند نيتشه، لا مع إنسان سارتر ومثاليته،
في الوقت الذي يحتفظ فيه لنفسه بالخصائص الشِّعرية
التي تجاوز الخطاب النثري العادي، كدحض لتلك المقولات
التي روَّجها “السبعينيون” عن خطابه المباشر والنثري.
لكن الأهمّ، هو تلك الرؤية التي قدَّمها شعر أمل دنقل
والتي وقف عليها الكاتب بدربة وخبرة مستعينًا
بأدواته الإجرائية النَّقدية التي تجعل من
المنهج السوسيولوجي ممارسةً تطبيقيّة فاعلة،
والمتمثِّلة في تجاوز الموت الطبيعي
(ماهيته / قانونه / حجمه) فهذه جميعها كما يرى المؤلف،
“أمورٌ مُسلَّمٌ بها”، لكن ما قدمته صورة الموت
كما رآه (ها) الشَّاعر واختبره (ها) وجهًا لوجه
في المحيطين على اختلاف مستوياتهم كالموت الحقيقي؛
فقد الأهل: (الأب – الأخت)،
وَفقد الأصدقاء: (يحيى الطاهر – محمود حسن إسماعيل
– صلاح عبدالصبور وغيرهم)،
أو كالموت المعنوي، الحاضر في فقد الوطن والقرية؛
لينفذَ إلى معنى عميق مضاد للموت في كُلِّ صوره
وأشكاله المختزنة في الوعي عبر إطاره المعرفي والثقافي،
يكشف عن «مفهوم ومعنى الحياة ومقوماتها
وغاياتها على النحو الذي يُعَرِّف الشيء بالضّدِّ»،
وقد استطاعتْ هذه الرؤية بعمقها، بحسب تعبير
المؤلف أنْ «تكشفَ لنا عن مَوَاطِنِ العفونة والجمال،
القوَّة والضعف في الذَّات البشرية وفي مجتمعها».
Amany Ezzat متواجد حالياً