عرض مشاركة واحدة
11-26-2014, 10:10 PM   #119
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

هناك نوع ثالث تتكون فيه المفارقة من طرف
تراثى وطرف آخر معاصر، وقد صاغ أمل دنقل
هذا النوع من المفارقات التصويرية بطريقته
الخاصة شديدة الطزاجة والثراء، حيث أن الطرف
التراثى الذى استخدمه فى صياغة المفارقة كثيرا
ما يكون عبارة عن واقعة تاريخية استحضرها
الشاعر أمل دنقل ووظَّفها فى سياق معاصر جنبا
اٍلى جنب مع واقعة أو حدث معاصر عاشه
الشاعر كما فى هذا النموذج من قصيدة
" مقابلة خاصة مع ابن نوح " :

جاء طوفان نوحْ

ها هم الحكماء يفرون نحو السفينهْ

المغنّون ـ سائس خيل الأمير ـ المرابون ـ قاضى القضاةِ

(ومملوكهِ) ـ

حامل السيف ـ راقصة المعبدِ

(ابتهجَت عندما انتَشَلَت شعرها المستعارْ )

ـ جباة الضرائب ـ مستوردو شَحنات السلاحِ ـ

عشيق الأميرة فى سمته الأنثوى الصبوحْ

جاء طوفان نوح

هاهم الجبناءُ يفرون نحو السفينهْ

بينما كنتُ..

كان شباب المدينهْ

يلجمون جواد المياه الجموحْ

ينقلون المياه على الكتفينِ

ويستبقون الزمنْ

يتبنون سدود الحجارهْ

علّهم ينقذون مهاد الصبا والحضارهْ

علّهم ينقذون الوطنْ

الواقعة التاريخية التى تمثّل الطرف التراثى
فى هذه المفارقة التصويرية هى "طوفان نوح"
وقد جرّد الشاعر أمل دنقل هذه الواقعة

من بعض دلالاتها التاريخية وشحنها باٍيحاءات
جديدة عبر توظيفها فى سياق معاصر،
فالطوفان هنا جاء ليغرِق الوطن مهاد الصبا

والحضارة والطرف الثانى المعاصر فى هذه

المفارقة التصويرية هو الواقعة أو الحدث

الذى يمثّل ردّ فعل النظام الحاكم وأعوانه

والمستفيدون منه وناهبو خيراته تجاه مجئ

الطوفان، ويحدث التناقض الصادم عندما يفرّ
هؤلاء الجبناء نحو السفينة التى لم تكن شبيهة
بسفينة نوح ولكنها وسيلة الجبناء للهروب من

الوطن فى وقت الغرق، فالوطن بالنسبة
لهؤلاء ليس اٍلاّ مرتعا لأطماعهم ييبحثون

فيه عن السلطة والنفوذ والمال بكل الطرق،
بينما الشاعر مع شباب المدينة يلجمون

جواد المياة الجموح / الطوفان وينقلون

المياه على أكتافهم يبنون سدود من الحجارة،
فى محاولة منهم لاٍنقاذ الوطن الذى أكلوا

من خبزه فى أيام الرخاء

كما قال الشاعرأمل دنقل

فى رده على " سيد الفُلْك "
قائد السفينة التى هرب فيها الحكّام وأعوانهم :

صاح بى سيدُ الفلْكِ ـ قبلَ

حلول السكينهْ

" انجُ.. من بلد لم تعد فيه روحْ "

قلتُ :

طوبى لمن طعموا خبزهُ

فى الزمان الحسنْ

وأدارو له الظهر يوم المحنْ

ولنا المجد نحن الذين وقفنا

( وقد طمس الله أسماءنا !)
نتحدى الدمارْ
Amany Ezzat غير متواجد حالياً