عرض مشاركة واحدة
11-26-2014, 09:48 PM   #117
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

"خولة" حبيبة المتنبى التى اختطفها تجّار الرقيق
الروم وذهبوا بها اٍلى بيزنطة لتكون جارية ترمز
فى هذه القصيدة للأراضى العربية المحتلة وروح
المقاومة والاٍستقلال التى سلبها تجار الرقيق
"الكيان الصهيونى والولايات التحدة الأمريكية
وحلفائها فى الغرب"، فقد ظلت "خولة"
فى مدينة أريحا الفلسطينية تدافع بسيفها
عن حريتها قبل أن يأسرها تجار الرقيق
الذين قتلوا أخاها وتركوا أباها كسيحا،
اختطفها تجّار الرقيق وجيرانها " العرب "
شاهدوا الواقعة ولم يفعلوا شيئا،
وعندما استحث المتنبى كافور
وقال له أن "خولة " الأن أسيرة
تطلب مساعدتك وتصرخ قائلة :
" وكافوراه " مثلما صرخت المرأة العربية
التى اختطفها الروم فصرخت ونادت
"وا معتصماه" ولما وصل الخبر
للخليفة المعتصم جهز جيشا لمحاربة الروم
من أجل تحرير هذه المرأة،
فكان رد فعل كافور مثيرا للسخرية السوداء
فبدلا من أن يفعل ما فعله المعتصم طلب من
خادمه أن يشترى جارية رومية يجلدها كل يوم
لتصرخ وتقول " وارماه " لتكون العين بالعين
والسن بالسن، موقف يجسّد ذورة الاٍضطراب
الفكرى والنفسى والسلوكى للحكام العرب الذين
يلوون عنق الحقيقة ويزيفونها ليخدعوا أنفسهم
ويخدعوا شعبوهم.
Amany Ezzat متواجد حالياً