عرض مشاركة واحدة
11-26-2014, 08:59 PM   #110
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

وبعد نكسة يونية 1967م مباشرة كتب أمل دنقل
قصيدة "البكاء بين يدى زرقاء اليمامة"

القصيدة التى سُمَّىّ ديوانه الأوّل باسْمها

وقد استحضر أمل دنقل فى هذه

القصيدة شخصية "زرقاء اليمامة"

وهى امرأة من أهل اليمامة فى "نَجْد"

يقال أنها كانت ترى القادم من على بعد مسيرة
ثلاثة أيّام، وفى أحد الحروب اقتلع

الأعداء الأشجار وتخفّوا ورائها

وهم قادمين لغزو قبيلتها،

وعندما رأت "زرقاء" ذلك من على بعد

أخبرت أهل القبيلة بأن الأشجار تتحرك
فلم يصدقوها حتى أتى الأعداء وغزوا القبيلة
واقتلعوا عينىّ "زرقاء اليمامة"،
وقد اتخذ الشاعر أمل دنقل فى خطابه

مع "زرقاء اليمامة" من شخصية

"عنترة بن شدّاد" قناعا شعريا يعبر به فى

أحد مقاطع القصيدة عن رؤياه المعاصرة

للنكسة وأسبابها، فعنترة الذى أمره

حكام القبيلة بأن لا يتكلّم ظلّ بين العبيد
فى قبيلته دعوه كبار القبيلة لمواجهة الأعداء
فى وقت الحرب عند تراجع الرماة والفرسان :
أيتها النبية المقدّسهْ

لا تسكتى.. فقد سكتُّ سنةَ.. فسنهْ

قيل لى "اخرس "

فخرست وعميتُ.. وائتممت بالخصيانْ

ظللت فى عبيد "عبس" أحرس القطعانْ

أجتر صوفها

أردُّ نوقها..

أنام فى حظائر النسيانْ

طعامىَ : الكسرة.. والماء.. وبعض الثمرات اليابسةْ

وها أنا فى ساعة الطعانْ

ساعة أن تخاذل الكماة.. والرماة.. والفرسانْ..

دُعيت للميدانْ

وقد كان موقف أمل دنقل من نظام عبد الناصر

موقف الشاعر الذى يقارن بين ما يحلم به
وبين ما هو متحقَّق بالفعل فى الواقع،
وكان يرى أن نظام عبد الناصر
على الأقل يحقّق شيئا مما يحلم به

وهو شعار الحلم الوطنى،

وبعد وفاة عبدالناصر كتب أمل دنقل

قصيدة " لا وقت للبكاء "
يرثى فيها عبد الناصر،
Amany Ezzat متواجد حالياً