عرض مشاركة واحدة
11-26-2014, 08:43 PM   #107
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

(2) حالات.. وتحوّلات شعرية


بعد أن أصدر أمل دنقل ديوانه

"البكاء بين يدى زرقاء اليمامة"

الذى قدم فيه تجربة شعرية ناضجة

ذات مذاق خاص وضعت أمل دنقل

فى مكانة متقدمة بين الشعراء،

أصدر أمل ديوانه "تعليق على ما حدث"
سنة 1971م وقد نشر أمل دنقل

فى هذا الديوان قليل من قصائد البدايات
التى لم ينشرها فى ديوانه الأوّل

وهى "الهجرة اٍلى الداخل"،
وحكاية المدينة الفضية "،
وقصيدة " رباب "

وهى قصيدة رومانسية قال أمل دنقل

فى المقطع الأول منها :ـ

جلستنا الأولى : وعيناكِ المليئتان بالفضول

تفتشين عن بداية الحديثِ،

وابتسامة خجولْ..

فى شفتيكِ العذبتينِ، وارتباكنا يطولْ..

فى لحظات الصمتِ والظماْ

نقرتْ فوق مسند المقعدِ قلت

ما يقالُ عن رداءةِ الطقسِ

تسمرتْ عيناىّ فى استدارةِ الياقةْ

فى المعطف الجميلْ

وكان صوتُكِ المغنى يتحسس

الطريقَ فى شرايينى،

ويمسح الصدأْ

ويختتم أمل دنقل هذا المقطع الشعرى

الذى بدأ بتذكّر المحبوبة واللقاء الأول

بينهما وتنامى قصة الحب،
تلك القصة التى انتهت بفاجعة رومانسية

تحول فيها الشاعر اٍلى ضحية تتناهبها

الكآبة والأحزان حيث تتزوج " رباب "
من شخص آخر يسميه أمل دنقل

بالقرصان حيث قال :ـ

لكنى أشهدها ـ الليلة ـ تتكئ عليهِ

كما كانت تتكئ علىَّ !

يشبكُ فى اٍصبعها خاتمه الذهبىّ

وتمرّ على جبهتهِ

بأناملها الرخصة

هل تهجرنى الأحزانْ ؟

وأنا أشهد فاتنتى تستدفئُ...

فى أحضان القرصانْ ؟
Amany Ezzat متواجد حالياً