عرض مشاركة واحدة
11-25-2014, 04:55 PM   #94
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

بكائية الليل والظهيرة

- 1 -

في كل ليلٍ..
تخلعُ الذكرى ملابسها المغبرة القديمة،
تستحم برشاشات الضوء، تغسل فيه وعثاء الطريق.
وتستردُ نضارة الألوان.. والمرح القديم
نديانةً.. كالظلِّ، تخلع خُفَّها المبلول،
تستلقي جواري في الظلام، تضئ بشرتُها:
برائحة التوغل في الحقول.
برعشة القمر المؤرجح في مرايا النيل..
بالقطرات تلمع في منابت شعرها المحلول..
بالنبض الخجول.. يرف في استدفائها..
باللثغةِ الغنَّاء في الصوت الرخيم
.. وذراعها يلتف يرتعشُ التوهج تحت لمستِه
وتُقلع آخرُ السفن المقدسة المضيئة من مرافئها،
تشقُّ النهر، تنثر ما تبقى من رمادي:
فوق أذرعة الخريف البائسات.. فتكتسي،
فوقَ المروج.. فتنطوي في الليل موسيقى الجنادب،
في الحظائر.. يهدأُ المهرُ الحرونُ،
على مناقير الطيور.. فتطعم الأفراخ من توت الغناء الحلو
في عقم السماء.. فتنبض البشري، وتنعقد الغيوم.

يا دقة الساعات
هل فاتنا.. ما فات؟
ونحن ما زلنا..
أشباحَ أمنيَّات
في مجلس الأموات!؟
Amany Ezzat غير متواجد حالياً