عرض مشاركة واحدة
11-24-2014, 06:29 PM   #80
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

يوميات كهل صغير السن


1 -

أعرف أن العالم في قلبي.. مات!
لكني حين يكف المذياع.. وتنغلق الحجرات:
أنبش قلبي، أخرج هذا الجسد الشمعي
وأسجِّيه فوق سرير الآلام.
أفتح فمه، أسقيه نبيذ الرغبة
فلعل شعاعا ينبض في الأطراف الباردة الصلبة
لكن.. تتفتت بشرتُه في كفي
لا يتبقى منه.. سوى: جمجمةٍ.. وعظام!

- 2 -

تنزلقين من شعاعٍ لشعاع
وأنت تمشين – تُطالعين-
في تشابك الأغصان في الحدائق
حالمةً.. بالصيف في غُرفات
شهر العسل القصير في الفنادق
ونزهةٍ في النهر..
واتكاءةٍ على شراع!

.. وفي المساء، في ضجيج الرقص والتعانق
تنزلقين من ذراعٍ لذراع!
تنتقلين في العيون، في الدخان العصبِيِّ،
في سخونة الإيقاع
وفجأة.. ينسكب الشراب في تحطم الدوارق
يبل ثوبك الفَرَاشيََّ.. من الأكمام حتى الخاصرة!
وحين يفغر المغني فمه مرتبكا
تنفجرين ضحكًا!
تشتعلين ضحكًا!
وتخلعين الثوبَ في تصاعدات النغم الصارخ.. والمطارق
وتخلعين خُفَّك المشتبكا
ثم..
تواصلين رقصك المجنون.. فوق الشَّظَيَات المتناثرة!!

- 3 -

عينا القطة تنكمشان..
فيدقُ الجرسُ الخامسةَ صباحا!
أتحسس ذقني النابتةَ.. الطافحةَ بثورًا وجراحًا
(.. أسمع خطو الجارة فوق السقف
وهي تعد لساكن غرفتها
الحمَّامَ اليوميَّ..!)
دفءُ الأغطية، خريرُ الصنبور
خشخشة المذياع، عذوبة جسدي المبهور
(.. والخطو المتردد فوقي ليس يكف..!)
لكني في دقة بائعة الألبان:
تتوقف في فكِّي.. فرشاةُ الأسنان!
Amany Ezzat غير متواجد حالياً