عرض مشاركة واحدة
11-21-2014, 08:44 PM   #26
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

جزء من قصيدة أقوال اليمامة
و هي الجزء التالي لقصيدة ( لا تصالح )
المقدمة نثراً
" فلما جاءت الوفود ساعية الى الصلح, قال لهم الامير سالم:
أصالح اذا صالحت اليمامة..
فقصدت اليمامة امها الجليلة
ومن معها من نساء سادات القبيلة
فدخلن اليها, وسلمن جميعا عليها
وقبلت الجليلة بنتها وقالت: أما كفى؟
فقد هلكت رجالنا وساءت احوالنا, وماتت فرساننا وابطالنا.
فأجابتها اليمامة: أنا لا أصالح, ولو لم يبق احد يقدر ان يكافح
أبي .. لا مزيد!؟
أريد أبي عند بوابة القصر
فوق حصان الحقيقة
منصبا .. من جديد
ولا اطلب المستحيل , ولكنه العدل
هل يرث الارض الا بنوها ؟
ولا تتناسى البساتين من سكنوها ؟
وهل تتنكر أغصانها للجذور..
(لأن الجذور تهاجر في الاتجاه المعاكس ؟)
هل تترنم قسثارة الصمت ..
الا اذا عادت القوس تذرع أوتارها العصبية ؟
والصدر ! حتى متى يتحمل ان يحبس القلب ..
قلبي الذي يشبه الطائر الدموي الشريد ؟
هي الشمس, تلك التي تطلع الآن ؟
أم أنها العين - عين القتيل - التي تتأمل شاخصة :
دمه يترسب شيئا فشيئا
ويخضر شيئا فشيئا
Amany Ezzat غير متواجد حالياً