عرض مشاركة واحدة
11-20-2014, 01:05 AM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

انفجر أمل في الشعر بهدوئه العجيب..
فلم يمكث في القاهرة سوى عام واحد؛
إذ رحل عنها 1959 إلى قنا ثانية
حيث عمل موظفا بمحكمة قنا،
لكن تهويمات الشعر وخيالاته
لم تكن تدع مبدعا كأمل لوظيفة رتيبة مملة..
ترك العمل لانشغاله بالشعر والحياة،
واستمر شعره هادفا ثائرا على الواقع،
وأحيانا ساخرا منه بأسلوب يحيل
هذه السخرية إلى إبداع شعري
غاية في الشفافية تطلق في ذهن القارئ
العديد من المعاني الشعرية.
رغم شعارات ثورة يوليو وانجذاب الكثيرين لها؛
حيث كانت الثورة أمل جموع الشعب الكادح،
ومنهم أمل دنقل الفقير ابن أقصى الصعيد..
فإن ذلك لم يخدعه كآخرين،
حيث كان متنبها لأخطائها وخطاياها؛
فقد سجل رفضها بعين الباحث
عن الحرية الحية لا شعارها؛
ففتح نار سخريته عليها، فهو يرفض الحرية المزعومة
التي فتحت أبواب السجون على مصراعيها..

يقول أمل:

أبانا الذي في المباحث، نحن رعاياك
باق لك الجبروت، باق لك الملكوت
وباق لمن تحرس الرهبوت
تفرّدت وحدك باليسر
إن اليمين لفي خسر
أما اليسار ففي عسر
إلا الذين يماشون
إلا الذين يعيشون..
يحشون بالصحف المشتراة العيون فيعيشون
إلا الذين يوشُون
إلا الذين يوشون ياقات قمصانهم برباط السكوت
الصمت وشمك..
والصمت وسمك
والصمت أنى التفتّ
يرون ويسمك
والصمت بين خيوط يديك المشبكتين المصمغتين
يلف الفراشة والعنكبوت
Amany Ezzat غير متواجد حالياً