عرض مشاركة واحدة
11-15-2014, 10:16 PM   #4
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554









هذه القصة ذكرتني بقصة من الأثر تقول :

بأن رجلا سافر في الصحراء الموحشة القاحلة
أيام بل أشهر ينشد فيها غاية له
وفي الطريق التقى برجال ثلاثة تعرف عليهم
وتسامر معهم الى حين
وعندما أستعد مرة أخري للبحث عن غايتة المنشودة
عز علية فراقهم
وسأل كل واحد عن اسمه وأين يمكن أن يجده مرة أخري



فسأل الأول عن اسمه فقال له :
أنا العلم والمعرفة تجدني في الكتب والمكتبات
والتفكر في الكون ومخلوقاته
وودعه إلى لقاء قريب على أن ينهم من الكتب والتفكر
ليستذكر ويلقى صديقة مرة أخري



وعندما سأل الثاني عن اسمه قال:
أنا العمل والرزق فإن أجدت عملك وجدتني
ودعه على أمل اللقاء قريب
فإن أتقن عمله وأجد وأجاد فيه سوف يلقاه مرة أخري



وعندما سأل الثالث عن اسمه قال له:
أما أنا .. فأنا الاخلاق والقيم والمثل العليا
إن تركتني لن تجدني مرة أخري
فحمله على عاتقه
وأقسم على ألا يفارقه أبداً في رحلة حياته






حكى لنا أحد الزملاء أنه كان يعاين مجموعة من الكتب القديمة
عند بائع الروبابيكيا بسور الأزبكية
واختار منها مجموعة كتب لمطالعتها
وإذا به يرى كتب موقعة باسم كُتابها الأصليين ..
وقال أنه شعر بالحزن والأسف
وتمنى أن يسأل أصحابها أو يوصل لهم رسالة تحمل تساؤلاً
كيف يفرط أحد بكتاب مُوقع من كاتبه ؟



فإن بعض الأبناء يفرطون ببساطة بكتب آبائهم بعد وفاتهم...
ونسوا أن المكتبات التى تعب فى إنشائها الآباء
تحمل كنوزاً ثمينة ومعلومات متنوعة نفيسة فى جميع المجالات
أيها الأبناء .. حافظوا عليها
وتذكروا أنهم عملوها بالجهد والتعب
فلا تفرطوا فى هذه الكتب
فقد قضوا الساعات وعاشوا بين سطورها







نتابع

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً