عرض مشاركة واحدة
10-11-2014, 10:25 PM   #123
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]
[/]
[]* أتعتقد أنّه من الخطأ الزجّ باسم الشاعر المتنبّي
في حمأة الجدل الذي لا نهاية له على ما يبدو
بين أنواع الشعر وخصوصاً بين قصيدتي العامودي
والتفعيلة من جهة وقصيدة النثر من جهة أخرى
أو بين الكلاسيكيّة من جهة والحداثة من جهة أخرى؟.

[/]
[]
[/]
[]- أعتقد أنّ الزجّ بالمتنبّي في هذا الجدل
هو أكثر "خطأ" مِنْ عقد مؤتمر لقصيدة النثر،
نحترم الماضي بالتأكيد،
ولكنّنا لا نحترم إيقاف الزمن،
فأنا أرى أنّ الشعر مثل أي شيء آخر
هو للحاضر وللمستقبل وليس للتجميد
في الماضي مثلما كان الشِعر الماضي
ليس تجميداً لماضيه أيضاً.
[/]
[]


[/]
[]* البعض يهوى التصنيف شِعراً، فيقول:
جيل الستينات وجيل السبعينات وجيل التسعينات ... إلخ.
هل تؤمن بهذا التصنيف؟ ما الحكمة وراء هذا التصنيف؟
أم الأمر مجرّد استسهال؟
[/]
[]
[/]
[]
حتى لو افترضنا استخدام هذه التصنيفات
لتحديد فترات زمنيّة للإنتاج الشعري،
فإنّ هذا الإفتراض لا يصحّ لأنّ شعراء
الستينات أو السبعينات مثلاً لم يتوقّف
إنتاجهم في تلك العقود، ولذلك لا يجوز
حصرهم في عقْد معيّن.
كذلك هناك مِنْ "جيل التسعينات"
مَنْ يكتب بذهنيّة "جيل الستينات"،
ومِنْ "جيل الستينات" مَنْ يكتب بذهنيّة
"جيل التسعينات" وهلمّ جرّاً ...
إذن إنّها تصنيفات غير دقيقة،
ولا تحمل صحّة تعابيرها
[/]
[]



[/]
[]* ما هو تعريفك لمفردتي المعاصرة والحداثة؟
وهل المعاصرة والحداثة هما في الزمن أم في الإبداع؟.

[/]
[]
[/]
[]- قد أكون معاصراً، أي أعيش في هذا العصر،
وذهنيّتي تنتمي إلى عصر آفل،
فأنا لستُ حداثيّاً إذن ولو أنّني في عصر حديث.
المعاصرة هي في الزمن،
لكنّ الحداثة ليست زمنيّة بالتأكيد.
كلّنا اليوم معاصرون، لكنّ الحداثيين قلائل بيننا.
[/]
[]


[/]
[]* هل يمكن فصل الأدب والفنّ عموماً عن السياسة؟
وإذا لا، هل للإلتقاء بينهما حدود؟
وإذا نعم، هل للإنفصال بينهما حدود؟.

[/]
[]
[/]
[]- الشعر سياسة أيضاً، بمعنى الرؤية
إلى أمور الحياة والموقف منها ومفهوم الوجود
على ما هو عليه وما يجب أن يكونه
وبمعنى التمرّد والرفض ونقْد الحاضر
واستشراف المستقبل ...
هذه هي السياسة بمعناها السامي.
والشِعر هو أعلى مستويات سمّوها.
لذلك لا فصلَ بين السياسة والشِعر
إذا كان الشعر بهذا السموّ السياسي،
لكنْ إذا تدنّى الشِعر إلى مستوى السياسة المتدنية،
لا يكون هو شِعراً سامياً، ولا السياسة كذلك.
[/]
[]


[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً