عرض مشاركة واحدة
10-09-2014, 09:55 AM   #113
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

ثمّة إصرار على تيمات الموت والغياب،
اليأس والعبث، العزلة والتأمل.
كعادته، يختبئ سعادة وراء صيغ مختلفة
من أدوات المخاطبة، ليخفي ذاته المنهكة،
ويكون أكثر حرية في شرح تعثّراتها.
يقوم بذلك عبر لغة درامية يرسم صورها
بمشهدية عالية، وحساسية مدهشة.

مع بعض مقتطفات من أقواله

"العابرون سريعًا جميلون. لا يتركون ثقلَ ظلّ.
ربما غبارًا قليلاً، سرعان ما يختفي"

"لا أعرف كيف لا تتوقف أرجلنا عن
المشي حين نفقد شخصًا نحبُّه.
ألم نكن نمشي لا على قدمينا بل على قدميه؟
ألم تكن النزهة كلها من أجله؟ ألم يكن هو النزهة؟"

"لا ترمِ شيئاً قد يكون ما ترميه قلبك."

"كأنَّ الاحتفاء بالذات لا يتمُّ إلا بالعزلة.
كأنَّ الاحتفاء بالحياة لا يكون إلا بالصمت."

"هذه البحيرة ليست ماء.
كانت شخصًا تحدثتُ إليه طويلاً، ثم ذاب!"

"في قلبه ضجيج
كأنَّ مسافرين يحتفلون في حافلة
في قلبه
ولا يعرف حافلة ولا مسافرين
ولا يدري
أنَّ في قلبه طريقاً"

" الأيام كثيرة، لكن الحياة قليلة.
تتأجّل من يوم إلى يوم.
وحين لا يبقى غير يوم
تتدفق كلها إليه علّها تحيا فيه"

"و هذه العاصفة في الرأس كيف لا تحرّك غصنًا؟


"الذين ألِفناهم شجرًا باسقاً
صاروا قشًّا حين حزنوا
"

"مئات الصفحات مئات الصفحات
كي يقول كلمة ولا يقولها. "

" نتسلّق ضحكاتنا لأنّ صراخنا شاهقُ جدًا "

Amany Ezzat متواجد حالياً