عرض مشاركة واحدة
10-08-2014, 11:22 AM   #110
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

[]
[]انظرْ إلى الجبل

انظرْ إلى الجبل،
[/]

[] حيث يستلقي خروف خرج اليوم من عينك ونام هناك
خروف وُلد تحت جفنيك، من لقاح أضواء غريبة
وأكل عشباً كثيراً كان يطلع من قلبك.

انظرْ إلى الجبل وناجِ الخروف
ومسّدْ صوفه بنظراتك
وإنْ يبس العشب هناك أوصلْ شرايينك بتراب الجبل،
[/]

واطعمْه عشباً من قلبك.
انظرْ إلى الجبل.


[]ودُلَّ الذئاب إلى طريق أخرى لا تمرُّ أمام خروفك
نائمٌ وصغير
فدعْه ينم.

انظرْ إلى الجبل
ولا تدعْ نظرتك تذهب إلى هناك
[/]

[]من دون أن تحمّلها طعاماً
إلى العصفور الذي كان في صدرك
ارسلْ له قمحاً، من دموع تجفَّفت وصارت حبوباً للعصافير
وارسلْ للنحل زهوراً، كانت حدقات
وللشجر جذوراً، كانت شرايين.
انظرْ
إلى الجبل.


النسائم التي مرَّتْ

النسائم التي مرَّتْ في رئتيه كانت لها أسماء
أسماءُ مدنٍ وقرى وشوارع وصحارى وغابات
وأسماءُ ناس
يتنفَّسون بقربه.

أمكنة كثيرة في رئتيه
وناسٌ كثيرون
دخلوا مع الهواء ثم غابوا
وما تنفًّسه
كان غيابهم.

ما في صدره كان رئات العابرين
ولم يكن يتنفَّس الهواء
بل العبور.


الذي مات ولم يرَ الغزالة

الغزالة ستأتي إلى النبع، قال مراراً
الغزالة ستخرج من رأسي وتشرب
لم يعد في رأسي ماء
فاخرجي يا غزالة.

انتظرَ الغزالة ستين عاماً على النبع
أراد فقط أن يراها
هذه التي جالت طويلاً في خياله ورَعَتْ
عشبَ رأسه.


النائم على الرصيف

النائم على الرصيف يفتح عينيه بين وقت وآخر
يحدّق بي
ويتمتم: ألا تعرفني؟
ألستَ أنا حين كنتُ أمشي؟
ألم نعبر الأرض معاً؟
[/]

[]مرَّات على الأقدام ومرَّات في سهونا عن الأرض؟
ألم نغرق في النهر معاً؟
والنمال التي كانت على الدروب،
[/]

[]
كم مرَّة رفعتْ أقدامَنا عن الأرض وغيَّرتْ وُجهاتنا؟

أنظرُ إلى النائم على الرصيف
ولا أعود أمشي
وينظر النائم على الرصيف إليَّ
ويعود إلى النوم.


يبحث عن خشب

دخلتْ دروب كثيرة في عروقه وسالت مع دمه
دخلتْ جبال، وسالت
في دمه طوفان
ويبحث في عروقه عن خشب
كي يبني سفينة.


الرحلة

وَضَعَ الطريقَ في صدره
ومشى عليها طوال العمر.



اذهبْ إلى الغابة

اذهبْ مع الهواء إلى الغابة
نِمْ على ورقة، ادخلْ في أريج زهرة،
[/]
واذهبْ مع النسيم إلى الغابة
الطير الذي مرَّ أمام بيتك ولم تطعمه
تفقَّدْه إنْ كان جائعاً، إنْ كان مات
تفقَّدِ الأشجار التي قلتَ إنها ضلوعك
وعُدَّ كم منها انكسر
وتفقَّدْ مجرى النهر الذي حفرتَه في خيالك كي تسقيها.

اذهبْ إلى الغابة
أكيد هناك من هو في انتظارك
ربما غصن يريد أن يراك
ربما عشبة تريد أن تتحدَّث إليك
استلقِ على نسمة
نِمْ على ورقة
واذهب إلى الغابة.





كلمة فقط، أو إشارة

كلمة، كلمة فقط
أو إشارة
كي أرى بيتاً في تموُّجات الصوت
ومَقعداً في عروق اليد التي تلوّح.

كلمة أو إشارة
كي يقعد هذا الحشد الواقف في قلبي.

كيف؟

كيف للسابح أن يصل
والبحر يغرق؟

[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً