عرض مشاركة واحدة
10-07-2014, 02:03 AM   #90
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

[]
[]ورجلٌ يجلس في الحديقة، وينظر إلى نملة.
رحلةٌ يحاول صاحبُها أن يبدأ، من نملة!
نملةٌ حقيقيّة، وتسلُّقٌ حقيقيّ، وجذع شجرة حقيقيّة.
[/]

[]يا لهذه الحياة الحقيقيّة البسيطة التي غفلتُ عنها طويلاً! [/]

[]وإذا كان في مقدوري أن أكون، بعد، حيّاً حقيقيّاً،[/]

[] فعليَّ أن أبدأ من هنا، من النملة.
اخترعتُ أشجاراً في مجرَّات، نسوراً لا تأبه بنمل،
[/]

[]ووضعتُ كرسيّاً في هواء، وحاولتُ رصفَ أحجار على غيم.
لا، ليس هذا بيتاً للعقلاء. فليس عاقلاً من لا يعيش مع نملة.
الغيم أتى فأهلاً يا صديقي؟ أيُّ غيم أتى؟
[/]

[]فلا غيم هناك ولا حتّى سماء. [/]

[]والنظرة التي قلتُ إنّها تبحث عن عين، [/]

[]لم تكن سوى حَوَلِ فراغٍ في محجريَّ. [/]

[]والنافذة التي اعتقدتُها تطلُّ على كون جديد، كانت شقَّ جدارٍ في ذاكرتي.
لا كونٌ جديد. كلُّ الأكوان الجديدة رَصْفُ أحجارٍ من الذاكرة.
[/]

[] فقط هذه الأرض العتيقة، وأريد أن أعود إليها، [/]

[]إلى الحجر الذي وضعه أوَّلُ إنسان، وأجلسَ عليه.
بودّي أن أكتب رواية عن موت التخيُّلات.
[/]

[]عن الصرخة التي لا تعود إلى صاحبها، [/]

[]والصوت الذي لا يبحث صاحبُه عنه.
بودّي أن أكتب فقط عن شخص حقيقيّ،
[/]

[] يجلس على كرسيّ حقيقيّ، في حديقة حقيقيّة،[/]
ويعيش مع شجرة ونملة حقيقيّتين.
الأحلام تقتل الحدائق، وتقتل الأحجار والجالسين عليها.
بودّي أن أكتب عن حجر، لا يتحرَّك أبداً من مكانه
وعن شخص يجلس مطمئنّاً على ذاك الحجر.

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً