عرض مشاركة واحدة
10-07-2014, 01:00 AM   #79
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

[]
يمكنني أخيراً أن أخرج من هذا السجن

[] المعذّب الرهيب الذي يفرض

وجود معنى لكلّ شيء،

ويحدّد هويّة الجميع،
والذي قضيتُ فيه وقضى الجميع

كلَّ أعمارهم.الخروج من المعنى،
هذا بالضبط ما أريده.
اليوم مات صديقي. كان شاسعاً،

لم تسعْه الأرض فخرج.
اليوم مات صديقي يا كلاماً.

متَّ اليوم يا كلاماً يا صديقي.
ما أقوله الآن رَجْعُ خطاك.

أقول ظِلَّك أيُّها الكلام يا صديقي.

أقول غيابك. الغياب لغتي.
صديقي؟ مَن صديقي؟

هل كان لي حقّاً أصدقاء؟
كانوا على الأرجح نتاج نظرات،


هؤلاء الذين مرُّوا في حياتنا وغادرونا.
كانت دروبنا أيضاً، ومقاعدنا، نتاج نظرات.
الرؤية ترمي. العمى يحمينا.
لكنَّ كثيرين ماتوا والكلُّ ميت

أو سيموت، لِمَ التوقّف هنا؟
[] لي صديقٌ كاتبٌ في أستراليا
يكتب عن الحمير؛ [/]
[]عن الأموات منها وعن الأحياء.
أحببتُه. [/]
[]فكلُّ الكتَّاب يكتبون عن البشر
وهو يكتب عن الحمير.[/]
[] الذين يكتبون عن البشر يرفسهم البشر، [/]
[]لكنّي لم أسمع أنَّ حماراً رفس واحداً لأنّه كتب عنه.[/]
[] ذلك، ببساطة، لأنَّ الحمير لا تقرأ،
وهذا برهان آخر على أنَّ العمى،[/]
[] العمى المعرفيّ، مسالم وغباؤه جميل:

لا يرمي ولا يرفس. . . [/]
[]لكنَّ الذين لا يقرأون من البشر
يرفسون أيضاً،[/]
[] والقارئون يفعلون الفعل نفسه.

فهل يعني هذا أنَّ الرفس،[/]
[] بسبب وبغير سبب،

هو صفة ملازمة للبشر كيفما كانوا، [/]
[]وأنَّ الدنيا تبقى بألف خير طالما فيها حمير؟
احتَرْتُ. أنا قاعدٌ الآن في


منزلٍ مستأجَر في سيدني ومحتار:[/]
[] هل أحبُّ البشر أم أحبُّ الحمير؟

هل أبقى أحبُّ البشر [/]
[]وأتغاضى عن رفساتهم كما كنت
دائماً أم أحوّل محبّتي [/]
[]نحو حيوان على وشك أن ينقرض، [/]
[]عرفتُه حين كنت فتيّاً ولم أعد
أراه منذ ذاك الحين؟ [/]
[]لكنْ لِمَ الحيرة؟ فلطالما اتجهتْ

محبّتي نحو الغائبين والمنقرضين، [/]
ولطالما كان المنسيُّون والمنبوذون وحدهم أصدقائي.
[] لِمَ الحيرة والأشياء كلُّها الآن لي سواء:[/]
[] رافسُها وعاضُّها وقاضمها والواقف منتظراً[/]
[] حتى يَعضَّ فيُعضُّ.
لِمَ الحيرة، كلّ الأشياء تساوت لديَّ،[/]
[] وها أنا لا أريد سوى فقط أن أنساها كلَّها، وأمضي.
ولكنْ أمضي إلى أين؟ إلى العالم الآخر؟

..............................

...............................
[/]
[/]
[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً