عرض مشاركة واحدة
10-06-2014, 09:21 PM   #65
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

[]
[]كيف نغيّر كيمياءنا،[/]

[] كيف نغيّر فيزياءنا، كيف نجد مكانًا،[/]

[] زمانًا، كيف نحْضر، كيف نحيا؟.... [/]

[]وإنْ تكن هذه كلّها مستحيلة، ماذا نفعل كي نغيب؟
أَقبضُ على الوهم الأول الذي وضعني هنا، وأضعه أمامي.
[/]

[] أُجرّده من حجّة الكلام وحجّة الفعل وحجّة تركيبي بعناصره.[/]

[] أفكّكه من عناصر وهمه وأُركّبه من عناصر وهمي. [/]

[]أَجعلُ مبتدأه يصير خبري. [/]

[]أمحو رغبتَه في انتهائي، وأرسم رغبتي.
بالوهم الخفيف الجميل أُغيّر كيميائي وفيزيائي.
[/]

[]وكالوهم الخفيف الجميل أصير خفيفًا وجميلاً. [/]

[]لا حمْل على كتفي، ولا في روحي. لذلك يمكنني أن أطير،[/]

[] يمكنني أن أعلو، ولا يكون لي ظلٌّ ينوء تحته شيء، [/]

[]ولا لون يثقل على لونٍ آخر.
أُغيّر بالوهم فيزيائي وكيميائي، وأطير.
فلتخفقِ الأجنحةُ وتَعْلُ،
[/]

[] فوق أرضٍ لم تعد لي شراكةٌ فيها ولا مكان. [/]

[]أجنحةٌ عصيَّةٌ على الرؤية ولا تتوسَّل هواءً كي تطير. [/]

[]خارجَ فيزياء العين وكيمياء الفضاء. [/]

[]مقذوفةٌ بجنونٍ هائلٍ ورغبةٍ أكثر هولاً حُقنتْ [/]

[]ملايينَ السنين وتنفجر الآن. تاريخٌ ينفجر، تكوينٌ بكامله، [/]

[]رغباتٌ كنتُ أظنُّها مجرَّد أشياء صغيرة في القلب، [/]

[]وإذا بها مجرَّات.
أعلو عاليًا بلا كلام بلا نظرةٍ بلا رسالة.
[/]

[]الكلام والنظر أيضًا أصابهما الانفجار[/]

[] وتغيَّرت عناصرهما. لم يعد الفم والأذن شرط الكلام، [/]

[]ولا العين شرط النظرة.[/]

[] لم تعد الأحرف شرط الكتابة، [/]

[]ولا أن يكون متلقٍّ ومُرسِلٌ شرط اللغة. [/]

[]امتزجت اللغةُ والعين والأُذن بالهواء. [/]

[]جَرَفَ كلَّ شيء جنونٌ هائل، [/]

[]حتى امتزج النقيضُ بنقيضه، [/]

[]واختلطت الألوانُ والمسافات، [/]

[]فلم يعدْ لونٌ ولا مسافة، واستدار المستطيل، [/]

[]فصار الكلُّ في مركز الدائرة،[/]

[] لا بدءَ ولا منتهى، لا أعداء ولا أصدقاء، [/]

[]تعانق القتلى مع قاتليهم،[/]

[] فلا موتى ولا أحياء، نزل الجميعُ إلى مركز الدائرة،[/]

[] رقصوا في حلقةٍ واحدة وطاروا.
تساوى كلُّ شيء هنا في رأسي. اتَّحَدَتِ العناصرُ كلُّها،
[/]

[]الناس والنبات والحيوان والأحلام والأوهام[/]

[]. صار الجميع سواسية، الحيُّ والميّت [/]

[]والحاضر والغائب والبارد والحارُّ والناخز والمختفي.[/]
.................................

[]أطير خفيفًا، منتصرًا على ثقل عناصري [/]

[]وثقل التاريخ وثقل المكان وثقل الأشياء. أطير بعناصر رغبتي: [/]

بغياب الرغبة وغياب العناصر.

[]خفيفًا فوق أرضٍ لم تعدْ لي شراكة فيها. أرض غلبتُها بوهمي، [/]

[]بتغيير عناصرها، بتجريدها من جاذبيتها وجعْلها تدور في جاذبيتي. [/]

[]غلبتُ الأرضَ بجعلها كوكبًا في رأسي، لا في الأفلاك.
أطير خفيفًا منتصرًا على التكوين.
أسبحُ في الفضاء، فوق بلدانٍ اندثرتْ.
[/]

[]فوق بشر لم أعدْ وريثهم ولا عادوا نسلي. [/]

[]أطير وأنظر إلى الصحراء تحتي.[/]

[] إلى غياب الأمكنة. إلى استحالة أن ينزل الطائرُ بَعد.
أطير أطير، وأبتعد.
أصير نقطةً ممحوَّة... وأختفي.
[/]

[/]
Amany Ezzat متواجد حالياً