عرض مشاركة واحدة
10-06-2014, 09:15 PM   #63
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

[]
[]فلنصمتْ، علَّ أحجار الوادي تبقى بيضاء.
في الصمت الأبيض نضع كرسيًّا أبيض
[/]
[] ونجلس غير مرئيين. [/]

[]في انعدام الرؤية وجودٌ بهيّ،[/]
[] في انعدام الصوت لغتُنا.
حين لا نرى الآخرين يكونون جميلين حقًا.
[/]

[]حين لا يتكلمون، نفهمهم.
في غياب الرؤية و الكلام،
[/]
[] وجودٌ موحَّد ولغةٌ موحَّدة.
إنهم رائعون حقًا هؤلاء الغائبون.
[/]
[]وواضحون جدًا البكماء.[/]

[] فهل من أجل البشاعة، والضباب، نحضر ونتكلم؟
في الساحة، في المساء، مَن ينفخ في زجاجة،
[/]

[]من يريد أن يعبّئ شيئًا، في زجاجة الوقت الفارغة.
واحدٌ مجنونٌ في الساحة،
[/]
[] يريد أن يملأ زجاجةَ الوقت بلهاثه!
بخارٌ في الوقت، بخارٌ في الزجاجة المكسورة،
[/]

[]في الساحةِ في الرؤيةِ في الصوت.
وبهذا البخار على الزجاج نرسم عالمنا،
[/]
[] أصدقاءنا، [/]

[]رفيفَ نظراتنا وهي تختفي في الفضاء.
بخار، وريحٌ عاتية.
الذين لهم لهاث، يَنزلون قطراتٍ نحيلة، ويتبددون.
الذين هم لهاث، لا يعيشون رطوبتهم، وما يتنفسونه: عدمُهم.
ليكنْ عمىً لكنْ ليس بخارًا.
[/]
[] ليكن بُكْمٌ لا أزيز أصواتٍ وحشرجات. [/]

[]وإذا كان هناك موتى في الهواء،[/]
[] فليكن لهم دمٌ آخر. دمٌ أبيض، [/]

[]دمُ نومٍ عميق، بلا أبواب، ولا شرفاتٍ تطلُّ علينا.
كنا، دائمًا، نحاول مزج روحنا بالهواء،
[/]
[] علَّنا نرتفع، ونغيب.
علَّ هناك فيزياءَ حركةٍ أخرى لأجسادنا،
[/]
[] نلتقطها في الفضاء.
كنّا نحاول أن نقلّد الطيور،
[/]
[] تلك التي عناصرها تفوَّقت على عناصرنا،[/]

[] ليس في الانتصار على ثقل الجسد وحده،
[/]
[]بل في إلغاء المكان، [/]

[]والذاكرة، والوقت.
إذا كان هناك موتى في الهواء،
[/]
[] فالطيور لا تراهم. [/]

[]تعبرهم، كمن يعبر سريعًا في غبارٍ خفيف.
الموتى يجلسون معنا. نتنفسُهم. نرى عبرهم.
[/]

[]ولا نحادثهم فحسب، بل ننطق بلسانهم.
ليس للموتى كياناتٌ مستقلّةٌ انفصلتْ
[/]
[]وغابت عنا. إنهم نحن، [/]

[]أجسادنا وأرواحنا. وإذا كان علينا أن نُميتهم حقًا،[/]

[] فلنمشِ بهدوء نحو الموت... [/]

[]لا يموت الموتى، إلاَّ بموتنا.

زَرَعْنا، على مدى آلاف السنين،
[/]

[]القمحَ الكاسد الذي نراه الآن بين أيدينا. [/]

[]زَرَعْنا و حصدنا والآن وقت العودة، وقت الغروب.[/]

[] فلنعترفْ بكسادنا و نَعُدْ إلى البيت. لنَعُدْ، متواضعين، إلى عدمنا.
لا بذور أخرى كي نحرث هذه الأرض من جديد ونزرعها.
[/]

[]فلنعترف بفساد الزرع و فساد الأرض، ولنمضِ أيامنا الأخيرة [/]

[]جلوسًا أمام هذه الحقول، كي نودّعها براحة.
فلنعترفْ بفشلنا. على البشرية أن تعترف أخيرًا بالفشل.
هل كان كلُّ هذا التاريخ فقط من أجل رصْف طبقاتٍ من الجدران؟
[/]

[]جدار المكان، جدار الذاكرة، جدار الكلام، جدار الحلم، جدار الحب، [/]

[]جدار الذات، جدار الآخر، جدار الحضور؟...
هل كنّا، كلَّ هذه السنين، بنّائيّ حيطانٍ فقط؟
وُلدتْ وحشةُ الأرض فبنينا حيطاننا في البراري.
[/]

[]وُلدتْ مدنيَّةُ الأرض فبنينا حيطاننا في التحضُّر. [/]

[]وُلدَ الملوك فهدموا بيوتنا وبنوا منها حيطانًا كحَّلوها بالدم. [/]

[]وُلدَ الأنبياء فأقفلوا ساحاتنا مالئينها بردم الأرواح، [/]

[]وداهسين زهرة كُفْرنا، أجملَ زهرةَ في الأرض.
فلنستسلمْ إذن لهذا الجرف، ما دمنا صرنا ردْمًا.
[/]

[]ولنتركْ على أحد الأحجار علامة، [/]
حتى إذا عدنا، نعرف أين نبيت.

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً