عرض مشاركة واحدة
10-06-2014, 09:12 PM   #62
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

أحاول أن أخترع كلماتٍ لا تكون دليلَ نقيضها.[]
[] حين تخرج من فمي لا تكون رغبةً في القول بل فِعْلَ الرغبة. [/]

[]أحاول حين أقول سمكةً أن تأتي سمكة،[/]

[] حين أقول رفيقًا أن تصير رغبتي جسدًا وأرى الرفيق،[/]
وحين أقول قلبًا أن يأتي إليَّ بائع الزهور.
[][]ولكن، لكي يكون ذلك، ألا يجب تغييرُ كيمياء الكلمات، [/][/]
وتغييرُ كيمياء الناطقين بها أيضًا؟
أم أنَّ اللغة ليست هي الرغبة، ولا الفعل،
[][]بل النثارُ الباقي من ذواتنا المحطَّمة؟
أبحثُ عن مكانٍ آمنٍ لهذا النثار، مكانٍ يحفظُ لي كسورَ نفسي. [/][/]
[][]لكنه لا الهمس ولا الصراخ. لا اللغة ولا طيفها. [/][/]
[][]لاالتوق و لاالذكرى. ماذا يكون إذن،[/][/]
[][] هذا المكان الآمن لنثار الذات وعظامها، غير القبر؟
هو ليس الهمسَ لأن الهمس لن يُسمع في ضجيج الارتطام [/][/]
[][]الفظيع للنجوم والمذنَّبات البائسة في القلب. [/][/]
[][]وليس الصرخاتِ لأنَّ هذه الانفجارات، كلَّها،[/][/]
[][] لن تسفر عن كائنٍ حيّ. ولا اللغة ولا طيفها [/][/]
[][]ولا التوق ولا الذكرى، لأن هذه ماتت أيضًا.
هل المكان الآمن إذًا هو فقط، المكان الصامت؟ [/][/]
[][]الصامت والجميل لأنْ لا لغة كي تكشف عوراته؟ [/][/]
[][]لأنَّ العورات لا تظهر إلاّ بالكلام؟ [/][/]
[][]لأنْ لا عورات إنما الكلماتُ توجدها؟ [/][/]
[][]هل الجمال إذًا لا شيء سوى الصمت؟ [/][/]
[][]ولذلك هو ليس جمالَ المكان، إنما جمال العدم؟
إمنحوني عدمًا. أريد الجمال.
هناك قد أسمع كلماتٍ أخرى،[/][/]
[][] تصلُ اللغةُ الناعمةُ مثل ريش عصفور، [/][/]
[][]ترتطم بي ولا تؤذيني.
تصل نبرةُ الكلام بلا نبرة، تدخل الفراغَ،[/][/]
[][] انعدامَ الجاذبية، مترنحةً سابحةً خاليةً من ثقلها.
هناك قد أسمع أصواتًا جارحة، [/][/]
[][]آتيةً من وهم الأمكنة الأولى،[/][/]
[][] لكنها تصل فاقدةً شفراتها، فاقدةً معناها، [/][/]
[][]وتمرُّ عليَّ مرور النسيم الخفيف.
حين تدخل الكلمات إلى هناك تتوحّد معانيها، [/][/]
[][]تصير اللغةَ الجميلة: لغة عدم الوجود.

ثمة مساءاتٌ ترتجف في الكلام. [/][/]
[][]أشباحٌ في اللغة. قتلى قدامى.
في الحناجر انحدارات. [/][/]
[][]انهياراتٌ في مخارج الأصوات.
ومَن يشفع بالساقطين في هذه الانزلاقات[/][/]
[][] سوى آخر الأحجار في الوادي؟[/][/]
[][] الأحجار التي تسجّل وصولهم بالدم.
هناك موتٌ أكيد في الكلام. دمٌ واضح.
هناك وادٍ وأحجار، وأجسادٌ مستلقية عليها.
هناك قتلٌ، قتلٌ فظيعٌ، في اللغة.
إننا نُقيم في مجزرة!
وكلّما تكلمنا ازداد عدد الجزّارين.
فلنصمتْ إذن، علَّ الصمت يقلّل من الأعداء، [/][/]
[][]علّه يقلّل من هذا الموت. [/][/]
.

[/]
Amany Ezzat غير متواجد حالياً